إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال بالضفة

إندلعت ظهر اليوم الأحد، مواجهات متفرقة بين الشبان الفلسطينيين، وجنود الاحتلال الإسرائيلي في عدة نقاط تماس بالضفة الغربية اطلق  الاحتلال خلالها قنابل الغاز المسيل للدموع صوب المواطنين.
وذكر مراسل "قدس برس" أن جيش الاحتلال أطلق الرصاص المطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع داخل أسوار كلية فلسطين التقنية بالعروب (شمال الخليل)،مما أوقع حالات اختناق في صفوف الطلبة.
واندلعت مواجهات محدودة على مدخل مخيم الفوار (جنوب الخليل)، حيث تجمع عدد من الشبان على مدخل المخيم ورشقوا جنود الاحتلال بالحجارة، وأطلق الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع صوبهم دون الابلاغ عن وقوع اصابات.
وفي طولكرم، أطلق جيش الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع  داخل جامعة خضوري وتم تقديم الاسعاف لعدد من حالات الاختناق في صفوف الطلبة بعد مواجهات اندلعت مع جيش الاحتلال، كما واندلعت مواجهات مع جيش الاحتلال عند البوابة الشمالية لضاحية شويكة المدينة.
واندلعت مواجهات بين الشبان وجيش الاحتلال خلال اقتحامه لبلدة قطنة شمال غرب القدس المحتلة ،وإطلاقه قنابل الغاز المسيل للدموع صوب منازل المواطنين.

وذكر موقع 0404 العبري، أن أضراراً لحقت بمركبة اسرائيلية جراء تعرضها للرشق بالحجارة قرب التجمع الاستيطاني "عتصيون" جنوبي بيت لحم ،دون وقوع إصابات في صفوف المستوطنين.
واشار الهلال الاحمر الفلسطيني في أخر احصائية نشرها حول المصابين الى أن حصيلة الاصابات منذ بداية الأحداث وحتى يوم أمس السبت الموافق١٦/١٢/٢٠١٧ في الضفة الغربية  والقدس المحتلة بلغت ٢٨٠٩ اصابة بينها  ٧٧ اصابة بالرصاص الحي و ٦١٠اصابة بالمطاط و١٩٧٩ اصابة بالغاز و١٢٢ اصابة جراء الضرب و ٢١ اصابة بضربات قنابل الغاز.
اما في قطاع غزة فبلغت عدد الاصابات ٦٢٢ اصابة منهم  ١٨٧ اصابة بالرصاص الحي و ١٤ مطاط، غاز  ٣٣٠ اصابة و39 اصابة جراء سقوط وحروق  و 40 اصابة جراء قنابل الغاز و12 اصابة جراء القصف الاسرائيلي.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.