الضفة الغربية.. قوات الاحتلال تعتقل 18 فلسطينيًا بدعوى أنهم "مطلوبون"

أعلنت مصادر أموال وسلاح من بيت لحم ورام الله

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الإثنين، 18 مواطنًا فلسطينيًا عقب دهم واقتحام منازل الفلسطينيين في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد بيان لـ "جيش" الاحتلال، بأن قواته اعتقلت الليلة الماضية 18 فلسطينيًا، بزعم أنهم "مطلوبون" بتهمة بممارسة أنشطة تتعلّق بالمقاومة الشعبية ضد أهداف إسرائيلية.

وذكر البيان أن قوات الاحتلال صادرت أموالًا في منطقة جبل الموالح بمدينة بيت لحم (جنوب القدس المحتلة)، بدعوى ارتباطها بالمقاومة الفلسطينية.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال "قد عثرت" على سلاح من طراز "كارلو" محلي الصنع ومسدس في مخيم الجلزون للاجئين الفلسطينيين شمالي مدينة رام الله (شمال القدس).

وأعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسير المحرر شادي النمورة، عقب دهم منزله في دورا جنوبي الخليل (جنوب القدس)؛ وكان قد أفرج عنه قبل 10 أيام من سجن "أريحا" الفلسطيني عقب اعتقال استمر لـ 198 يومًا.

وقال مراسل "قدس برس" في الخليل، إن قوات الاحتلال أمّنت الحماية لمستوطنين يهود، اقتحموا الليلة الماضية بلدة السموع جنوبي المدينة، بدعوى زيارة أحد المواقع الأثرية.

وطالت الاعتقالات المواطن إبراهيم حمدان جبرين (48 عامًا)، من حي وادي شاهين وسط مدينة بيت لحم، بعد دهم منزله وتفتيشه؛ وهو والد الأسير المحرر "حمزة جبرين".

وطالت الاعتقالات ثلاثة فلسطينيين من بلدة دورا جنوبي الخليل؛ بينهم عمر التلاحمة شقيق الشهيد ضياء التلاحمة، وفلسطينيًا من بلدة عزون شرقي قلقيلية (شمال القدس المحتلة).

ونوه مراسل "قدس برس" إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت مواطنًا من مخيم نور شمس شرقي مدينة طولكرم (شمال القدس)، وآخر من الحارة الشرقية في المدينة. بالإضافة لشابين من مخيم الجلزون للاجئين شمالي رام الله.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.