وفد من "حماس" في جنوب أفريقيا يلتقي عددا من الجهات الشعبية والرسمية

 أنهى وفد حركة "حماس"، يومه الثالث، في مدينة  جوهانسبرج أكبر مدن جمهورية جنوب أفريقيا، بلقاءات شملت جهات رسمية وشعبية، افتتحها باللقاء مع مستشار رئيس الجمهورية للشؤون البرلمانية، ورئيس الملف الفلسطيني في الرئاسة، وحزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم إبراهيم إبراهيم، ومستشار وزيرة الخارجية لشؤون الشرق الأوسط، والسفير السابق في سوريا وليبيا محمد دانغور.
وقد بحث وفد "حماس"، بحسب تصريحات لقيادي في الحركة لـ "قدس برس"، مجالات العمل المشترك، في دعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، وأكّد الطرفان على إدانتهما لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، باعتبار القدس عاصمة لـ "إسرائيل"، وعبّر المسؤولون في جنوب أفريقيا، عن ترحيبهم بتفاهمات المصالحة الفلسطينية، التي تمّت في القاهرة، بين حركتي "فتح" و"حماس"، مشدّدين على ضرورة التسريع في إنجاز التفاهمات، خصوصا ما يتعلّق برفع الحصار عن غزة، وإنهاء معاناة أهلها.
وأوضح القيادي في "حماس"، أن الحكومة والحزب الحاكم في جنوب أفريقيا، أبديا استعدادهما لدعم المصالحة الفلسطينية.
و التقى وفد "حماس"، بعد ذلك، مجموعة من الناشطين العاملين في منظمات  ولجان المجتمع المدني في جنوب أفريقيا، المتضامنة مع القضية الفلسطينية، ومن أبرزهم: وزير المخابرات السابق لجنوب أفريقيا  روني كاسلر، والناشط السياسي البارز سليم ڤالي، والناشطة الإعلامية الشهيرة أمينة فرينزي، والناشط في منظمة "التضامن الأفريقية اليهودية من أجل فلسطين حرّة" الآن هورويتز، والناشط السياسي والأكاديمي نعيم جينا.

وقد جرى حوار بين وفد "حماس"  والناشطين، حول سبل مواجهة المشروع الصهيوني في فلسطين، وفِي أفريقيا، أكّد خلاله المشاركون في اللقاء، الذي استمر نحو ثلاث ساعات ، على رفضهم التطبيع مع إسرائيل ، ومطالبتهم التحالف الحاكم في جنوب أفريقيا بقطع العلاقات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي. 
واختتم الوفد فعالياته، بلقاء قادة الحزب الشيوعي، المشارك في التحالف الحاكم في جنوب أفريقيا، حيث حضر اللقاء: النائب  الأول لأمين عام الحزب سولي مابيلا، والنائب الثاني  كريس ماثلاكو، إضافة لبعض أعضاء المكتب السياسي، ومسؤولي القطاع الشبابي.

وقد عرض الوفد لقيادة الحزب، صورة  عن التطوّرات والمستجدات على صعيد القضية الفلسطينية، خصوصا ما يتعلّق بقرار الرئيس الأمريكي المتعلق بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، والحصار الجائر المفروض على قطاع غزة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.