الكويت .. مطالب نيابية بوقف المساعدات عن الدول التي صوتت ضد القدس

طالب نوّاب في مجلس الأمة الكويتي، ببدء تحرك عربي وإسلامي، لوقف المساعدات عن الدول التي "وقفت ضد حق الشعب الفلسطيني"، حينما صوتت ضد سحب القرار الأمريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، في جلسة الأمم المتحدة التي انعقدت يوم الخميس الماضي.

وكانت سبع دول صوتت ضد سحب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لـ "إسرائيل"، وهي الطوغو، غواتيمالا، جزر المارشال، وهندوراس، جمهورية الناورو، ميكرونيزيا، وجزر بالاو.

ونقلت صحيفة "الوطن" الكويتية، اليوم السبت، عن النائب أسامة شاهين دعوته "الصناديق الكويتية والخليجية والعربية والإسلامية، لوقف مساعداتها وقروضها للدول الـ٧ التي خضعت لتهديدات ترامب بوقف المساعدات عن المعترضين على قراره بشأن القدس الشريف".

فيما نقلت عن النائب الكويتي السابق صالح الملا قوله لقد "خاضت الولايات المتحدة حروب شرسة باسم "الديمقراطية وحقوق الإنسان، لكن ما إن خالفها المجتمع الدولي بالتصويت لصالح مشروع قرار بشأن القدس بأغلبية ساحقة، حتى ظهرت حقيقة احترامها للديمقراطية بقطع المساعدات عن كل من خالفها وصوت مع القرار" على حد تعبيره.

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، في السادس من كانون أول/ ديسمبر الجاري، القدس عاصمة لـ "إسرائيل" في خطاب تاريخي من البيت الأبيض، مؤكداً أن وزارة الخارجية ستبدأ التحضير لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس.

وأضاف ترمب في خطاب متلفز، "وفيت بالوعد الذي قطعته بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل"، مشيراً إلى أن لـ "إسرائيل الحق في تحديد عاصمتها".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.