الأردن: قرار غواتيمالا نقل سفارتها للقدس فعل عبثي مستفز

ندد الأردن، اليوم الإثنين، بقرار غواتيمالا نقل سفارتها لدى إسرائيل من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة، واصفة القرار بأنه "فعل عبثي مستفز ويمثل خرقا لقرارات الشرعية الدولية".

وقال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، "نرفض قرار غواتيمالا بنقل سفارتها إلى القدس. نعتبره فعلا عبثيا مستفزا وخرقا لقرارات الشرعية الدولية، وآخرها قرار الجمعية العمومية للأمم المتحدة".

وأضاف الصفدي "القرار باطل ولا أثر قانوني له، القدس المحتلة عاصمة الدولة الفلسطينية التي يشكل قيامها على خطوط الرابع من يونيو/ حزيران 1967 شرطا لتحقيق السلام الإقليمي". 

وأعلن رئيس غواتيمالا، جيمي موراليس، أمس الاحد نقل سفارة بلاده في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، لتصبح غواتيمالا أول دولة تعارض قرار الأمم المتحدة، الخميس، الذي أكد اعتبار مسألة القدس من قضايا الوضع النهائي، وفقًا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة. 

وغواتيمالا هي دولة في أمريكا الوسطى تحدها المكسيك من الشمال والغرب والمحيط الهادي إلى الجنوب الغربي، بتعداد سكاني يقدر بحوالي 15.8 مليون نسمة، وهي الدولة الأكثر اكتظاظاً بالسكان في أمريكا الوسطى. 

وبناء على مبادرة قدمتها تركيا واليمن، أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأغلبية الساحقة الخميس الماضي، قرارا يرفض اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل وبنقل سفارة بلاده إليها. وكانت غواتيمالا من ضمن تسع دول فقط عارضت هذا القرار الأممي وصوتت لصالح واشنطن.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.