البرلمان العربي: قرار غواتيمالا نقل سفارتها للقدس جاء بضغوط أمريكية

قال رئيس البرلمان العربي مشعل السلمي، اليوم الاثنين، إن قرار دولة غواتيمالا بنقل سفارتها من تل أبيب الى القدس المحتلة جاء نتيجة الضغط الذي تقوم به الولايات المتحدة على بعض الدول التي ترتبط بها عضويا ولها مصالح اقتصادية فيها".

وأشار في تصريح له عقب لقائه الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد ابوالغيط، إلى إرادة المجتمع الدولي والمتمثلة في رفض القرار الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال وكذلك الرفض الدولي لتغيير وضع القدس كمدينة محتلة وهي "العاصمة الأبدية لدولة فلسطين".

وأكد السلمي أن البرلمان العربي لديه خطة للتصدي لهذا القرار مع البرلمانات الإقليمية وبرلمانات الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن والدول المؤثرة عالمياً لشرح قضية القدس وأهميتها باعتبارها أرضا محتلة وتنطبق عليها قوانين واتفاقيات الأمم المتحدة للاراضي الواقعة تحت الاحتلال.

وأعلن رئيس غواتيمالا، جيمي موراليس، أمس الأحد، نقل سفارة بلاده في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، لتصبح غواتيمالا أول دولة تعارض قرار الأمم المتحدة، الخميس، الذي أكد اعتبار مسألة القدس من قضايا الوضع النهائي، وفقًا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة. 

وغواتيمالا هي دولة في أمريكا الوسطى تحدها المكسيك من الشمال والغرب والمحيط الهادي إلى الجنوب الغربي، بتعداد سكاني يقدر بحوالي 15.8 مليون نسمة، وهي الدولة الأكثر اكتظاظاً بالسكان في أمريكا الوسطى. 

وأقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا بالاغلبية الساحقة الخميس الماضي يرفض قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بخصوص القدس، وكانت غواتيمالا من ضمن تسع دول فقط عارضت هذا القرار الأممي وصوتت إلى صالح واشنطن.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.