القدس.. بلدية الاحتلال تقتحم بلدة "سلوان" وتهدم منشأتين

هدمت آليات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، منشأتين في بلدة "سلوان" (الواقعة إلى الجنوب من المسجد الأقصى) بمدينة القدس المحتلة، بحجة البناء غير المرخص.

وأفادت ميساء أبو غزالة؛ من قسم الاعلام في مركز "معلومات وادي حلوة" لـ "قدس برس"، بأن طواقم تابعة لبلدية الاحتلال اقتحمت منذ ساعات الصباح بلدة "سلوان"، وانتشرت بين أحيائها، وعملت على استفزاز المواطنين عبر تفتيش الشبّان جسديًّا، وإطلاق القنابل الصوتية.

وأضافت أن آليات بلدية الاحتلال هدمت منشأتين؛ الأولى تجارية في حي "بئر أيوب" بمساحة أربعة أمتار من الطوب والزينكو (ألواح معدنية)، والثانية عبارة عن حظيرة لتربية المواشي وذلك في حي "عين اللوزة"، موجود منذ عام 2002.

كما قام عمال بلدية الاحتلال بإزالة كافة الشعارات والرسومات الوطنية التي يرسمها الشبّان على جدران أحياء بلدة "سلوان"، معتبرة بأنها "تحريضية".

وكانت قوات الاحتلال قد شنّت حملة اعتقالات فجر اليوم في البلدة ذاتها، عقب دهم وتفتيش بعض المنازل، حيث طالت عملية الاعتقال أكثر من ثمانية شبّان من بينهم أطفال.

وأوضح رئيس لجنة أهالي الأسرى، أمجد أبو عصب في تصريحات لـ "قدس برس" أنه عُرف من بين المعتقلين؛ مفيد العباسي، ومؤمن العباسي، ومحمد الشيوخي، ومحمد زيداني، ومحمد سرحان، وكريم الشيوخي، وفؤاد القاق، وعدي أبو تايه.

وتشهد الأراضي الفلسطينية المحتلة، مظاهرات تطوّرت إلى مواجهات بين شبان فلسطينيين والجيش الإسرائيلي بالضفة الغربية ومدينة القدس وعلى الخط الفاصل مع غزة، رفضًا لقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، الذي أعلنه يوم 6 كانون أول/ ديسمبر الجاري، واعترف فيه بالقدس المحتلة عاصمةً للاحتلال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.