رام الله.. الاحتلال يستولي على أراضٍ فلسطينية خاصة في "النبي صالح"

استولت سلطات الاحتلال الإسرائيلية على أراضٍ فلسطينية في قرية "النبي صالح" الواقعة إلى الشمال الغربي من مدينة رام الله، كما قامت آلياته بأعمال تجريف على مدخل القرية.

وفي حديث لـ"قدس برس"، ذكر الناشط في "لجان مقاومة الجدار والاستيطان" في القرية، محمد التميمي، أن سلطات الاحتلال استولت على مساحة 20 دونم (الدونم الواحد يساوي ألف متر مربع) من أراضي القرية، التي تقع بجانب مستوطنة "حلميش"، وتعود ملكيتها للمواطن عطالله التميمي.

وأوضح التميمي، أن قوات الاحتلال قامت بتسييج هذه الأراضي، ومنعت أصحابها من الوصول إليها.

وأشار إلى أن الاحتلال قام منذ ساعات الصباح، بأعمال تجريف وتخريب لأراضي المواطنين، على مدخل القرية، الأمر الذي تطور إلى اشتبكات بالأيدي بين الفلسطينيين وجنود الاحتلال.

وبيّن التميمي، أن قوات الاحتلال قامت كذلك باقتحام قرية "دير نظام" المجاورة لقرية "النبي صالح"، وداهمت منازل القرية، وقامت بتفتيشها وسط تواجد لإعداد كبيرة من جنود الاحتلال، ومركباتهم العسكرية التي تجوب شوارع القرية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.