مُعطيات حقوقية: قوات الاحتلال اعتقلت 6742 فلسطينيًا خلال 2017

ذكرت معطيات حقوقية فلسطينية، أن عدد حالات الاعتقال من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق مواطنين فلسطينيين خلال عام 2017، قد بلغت 6 آلاف و742 حالة بالضفة الغربية والقدس المحتلتيْن وقطاع غزة.

وأفادت مؤسسات حقوقية تعنى بشؤون الأسرى (رسمية وغير حكومية)، في تقرير مشترك لها اليوم الأحد، بأن قوات الاحتلال اعتقلت 1467 طفلًا، و156 فلسطينية، و14 نائبًا في المجلس التشريعي الفلسطيني، و25 صحفيًا خلال العام الماضي.

وأوضحت أن عدد الأسرى في سجون الاحتلال حتى نهاية 2017 قد بلغ نحو 6500 أسير؛ منهم نحو 350 طفلًا قاصرًا، و58 أسيرة بينهنّ 9 فتيات قاصرات، بالإضافة لـ 450 معتقلًا إداريًا، و22 صحفيًا، و10 نوّاب.

وأضافت أن من بين الأسرى 700 يُعانون أوضاعًا صحية خطرة وبحاجة لتدخل علاجي عاجل، و29 من الأسرى القدامى الذين جرى اعتقالهم قبل توقيع اتفاقية أوسلو 1993، و10 أسرى مضى على اعتقالهم أكثر من 30 عامًا.

ونوهت المراكز الحقوقية (هيئة شؤون الأسرى والمحررين "رسمية"، نادي الأسير الفلسطيني "شبه حكومية"، مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان" غير حكومية"، مركز الميزان لحقوق الإنسان" غير حكومي")، إلى أن أعلى نسبة اعتقالات كانت خلال كانون أول/ ديسمبر 2017، باعتقال 926 فلسطينيًا، نصفهم من مدينة القدس.

ولفت إلى أن مدينة القدس المحتلة شهدت أعلى نسبة اعتقالات خلال العام 2017، باعتقال 2436 مواطنًا، ثلثهم من الأطفال.

وقالت المؤسسات الحقوقية، إن قوّات الاحتلال شنّت حملة اعتقالات واسعة في الضّفة الغربية؛ لا سيما بعد اندلاع الاحتجاجات على إعلان الرّئيس الأمريكي دونالد ترمب القدس عاصمة لإسرائيل (6 ديسمبر).

وبيّنت أن أغلب المعتقلين الفلسطينيين قد تعرضوا للتعذيب من قبل قوات الاحتلال؛ سواء الجسدي أو النفسي أو المعاملة اللّا إنسانية، فيما تعرّض 60 بالمئة منهم لاعتداءات جسدية وحشية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.