"كهرباء غزة": الاحتلال سيعيد غداً الخميس تزويدنا بـ 50 ميجا واط

أعلنت شركة غزة لتوزيع الكهرباء، أنها ستبدأ غدا الخميس باستلام كمية الـ50 ميجا واط التي أعادتها سلطات الاحتلال لخطوط قطاع غزة، مضيفة أن جدول الكهرباء سيشهد تحسنا ملحوظا.

وقال محمد ثابت، مدير العلاقات العامة والإعلام في الشركة لـ "قدس برس"، "غدا ستبدأ شركة الكهرباء الإسرائيلية بتزويدنا بكمية الـ50 ميجا واط التي سمحت بإعادتها للخطط الفلسطينية بعد طلب من السلطة الفلسطينية رسميا".

وأضاف: "نحن جاهزون في شركة توزيع الكهرباء ولدينا كل الاستعدادات لاستقبال هذه الكميات بعدما أنهت الحكومة الفلسطينية كل الإجراءات لذلك".

وتوقع ثابت أن تكون هذه الكمية إضافة إيجابية وبشكل مباشر على جدول توزيع الكهرباء دون تحديد جدول معين لذلك.

وكان رئيس حكومة التوافق الفلسطينية، رامي الحمد الله، قد أعلن اليوم أن حكومته قررت إعادة 50 ميجا واط لكهرباء قطاع غزة كانت قد سحبتها من القطاع قبل عام تقريبا.

وأكد الحمد الله في بيان له اليوم الأربعاء، أن إعادة هذه الخطوط تمت بناء على  تعليمات رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس للتخفيف عن سكان قطاع غزة.

وطالب الحمد الله، شركة توزيع كهرباء في محافظات غزة الالتزام بموجبات هذا القرار.

وقال: "نؤكد بأننا لن نتوانى لحظة عن مواصلة تحمل مسؤولياتنا الوطنية تجاه أهلنا في قطاع غزة، وبذل كل جهد ممكن لتعزيز صمودهم، وتحسين مستوى حياتهم لمواجهة كافة التحديات، وسنواصل مسيرة إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية، والوقوف صفا واحدا حتى تحقيق تطلعات شعبنا بالحرية والاستقلال وإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

وأضاف: "معا وسويا للتصدي لكل محاولات الاحتلال الإسرائيلي التي تستهدف وحدة شعبنا وحقوقه الوطنية العادلة التي تضمنها الشرعية الدولية".

وكانت السلطة الفلسطينية قد طلبت رسميا من الاحتلال عدم إمداد القطاع بهذه الكمية من الكهرباء قبل عام تقريبا مما زاد معاناة سكان القطاع وزيادة ساعات قطع الكهرباء إلى أكثر من 14 ساعة متواصلة في اليوم الواحد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.