الخارجية المصرية: القانون الإسرائيلي بشأن "القدس الموحدة" مخالف للشرعية الدولية

قالت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الأربعاء، إن القانون الذي أقره برلمان الاحتلال الـ "كنيست" بشأن "القدس الموحدة" مخالف للشرعية الدولية.

جاء ذلك في تصريح، أوردته وكالة الأنباء المصرية الرسمية، للمتحدث باسم الخارجية المصرية، أحمد أبو زيد.

وأشار أبو زيد إلى أن القدس واقعة تحت الاحتلال، ومن ثم لا يجوز القيام بأية أعمال من شأنها تغيير الوضع القائم في المدينة، معتبرا أن القانون الاسرائيلي "يمثل عقبة أمام مستقبل عملية السلام والتسوية العادلة للقضية الفلسطينية".

وأضاف: "مدينة القدس أحد قضايا الحل النهائي التي سيتحدد مصيرها من خلال المفاوضات بين الأطراف المعنية".

يشار إلى أن الـ "كنيست" صادق بالقراءتين الثانية والثالثة على قانون "القدس الموحدة" الذي يحظر على الحكومات الإسرائيلية اتخاذ أي قرار بشأن "تقسيم" القدس إلاّ بموافقة ثلثي أعضائه.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.