تونس.. "اتحاد الشغل" يدعو الحكومة إلى إعلان سياسة تأخذ بعين الاعتبار الفئات المهمّشة

جدّد الأمين العام "للاتحاد العام التونسي للشغل" نور الدين الطبوبي، مساندة الاتحاد للاحتجاجات السلمية ضد غلاء الأسعار وتدهور المقدرة الشرائية، مؤكدا رفضه لأن تكون الاحتجاجات تحت جناح الظلام وتتحول لعمليات نهب وتخريب.

ونقلت إذاعة "جوهرة أف أم"، اليوم الخميس عن الطبوبي تأكيده أنه التقى أمس الأربعاء رئيس الحكومة يوسف الشاهد، وأكد له أن معالجة الوضع الراهن يتم بقرارات سياسية جريئة تأخذ بعين الاعتبار الفئات المهمشة المتضرّرة من قانون المالية لسنة 2018.

وأضاف أنه "دعا رئيس الحكومة إلى التعجيل والإعلان الفوري، عن الترفيع في الأجر الأدنى ومنح العائلات المعوزة وجرايات التقاعد المتدنية، إلى جانب ضرورة العناية بالشباب".

وأشار الأمين العام للمنظمة الشغيلة، إلى أن الاتحاد سيعلن اليوم الخميس اثر اجتماع مكتبه التنفيذي، عن جملة من القرارات والتصورات لإنقاذ تونس.

وانتشر اليوم الخميس الجيش التونسي في عدة مدن تونسية لحماية المقرات السيادية.

وتعيش تونس منذ الإثنين الماضي على وقع احتجاجات ضد غلاء الأسعار في عدة مدن تونسية، تخللتها مواجهات بين محتجين وعناصر الأمن.

ومطلع العام الجديد، شهدت الأسعار في تونس، زيادات في العديد من القطاعات، تفعيلًا للإجراءات التي تضمنتها موازنة 2018.

وتعتبر الحكومة هذه الإجراءات "مهمّة" للحد من عجز الموازنة البالغ 6 بالمائة من الناتج الإجمالي المحلي في 2017. 

أوسمة الخبر

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.