الحكومة الإسرائيلية: لم نعرض ضم الضفة مقابل أراضٍ للفلسطينيين في سيناء

نفت الحكومة الإسرائيلية قيامها بعرض أراضٍ في سيناء المصرية للفلسطينيين، مقابل ضم أجزاء من الضفة الغربية إلى حدود الدولة العبرية.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، الجمعة "الخبر الذي نشرته هآرتس، ومفاده بأن رئيس الوزراء عرض إعطاء أراضٍ في سيناء للفلسطينيين مقابل ضم الضفة إلى إسرائيل عارٍ عن الصحة تمامًا ولا أساس له"، وفق البيان.

من جانبه، قال المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية، أوفير جندلمان، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، "كل ما نشرته وسائل الإعلام حول مسألة منح أراضٍ في سيناء للفلسطينيين، غير صحيح".

وكانت صحيفة "هآرتس" العبرية الصادرة أمس الخميس، قد نقلت عن أربعة مسؤولين كبار في الإدارة الأمريكية السابقة (برئاسة باراك اوباما)، ما مفاده بأن نتنياهو طلب من واشنطن أواخر عام 2014، النظر في خطة تضم فيها إسرائيل أجزاء كبيرة من الضفة الغربية، وتعويض الفلسطينيين عنها بمنحهم مساحات من أراضي شمال سيناء المصرية.

وقال المسؤولون الأمريكيون "إن نتنياهو أثار هذه الفكرة مع أوباما ووزير خارجيته جون كيري في عدة مناسبات، مشيرا إلى قدرته على إقناع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بقبول الفكرة".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.