آلاف الفلسطينيين يشيّعون جثمان شهيدين في الضفة وغزة

شيّع آلاف المواطنين الفلسطينيين في بلدة عراق بورين جنوب غرب مدينة نابلس شمال القدس المحتلة، جثمان الشهيد الفتى علي عمر نمر قينو (16 عامًا) الذي استشهد أمس الخميس، خلال مواجهات شهدتها البلدة مع قوات الاحتلال التي اقتحمت القرية.

وانطلق موكب الشهيد، من  أمام مستشفى نابلس التخصصي، في مدينة نابلس، باتجاه بلدة عراق بورين، وصولًا إلى منزل عائلته التي ألقت نظرة الوداع الأخيرة عليه.

وسجّي نعش الشهيد في ساحة المدرسة الثانوية في القرية، حيث أقيمت عليه صلاة الجنازة، قبل أن يوارى الثرى إلى جانب قبور الشهداء من أبناء قريته في مقبرة القرية، وسط حالة من الحزن والغضب بين سكان القرية.

وفي قطاع غزة شيع آلاف المواطنين الفلسطينيين، جثمان الشهيد أمير أبو مساعد (16 عامًا)، من سكان مخيم البريج وسط القطاع، والذي استشهد أمس برصاص الاحتلال شرق المخيم.

وانطلقت جنازة التشييع من المسجد الكبير وسط المخيم، بمشاركة الآلاف من المواطنين الفلسطينيين، الذين رددوا شعارات تطالب المقاومة بالردّ على اعتداءات الاحتلال المستمرة.

ونقل جثمان الشهيد لمنزل عائلته لإلقاء نظرة الوداع عليه قبل أن يوارى الثرى في مقبرة الشهداء بالمخيم.

وكان الشهيد أبو مساعد،استشهد إثر إصابته بطلق ناري في الرأس أمس من قبل جنود الاحتلال. فيما أصيب 3 فتية آخرين خلال مواجهات اندلعت شرق المخيم.

ونظمت اليوم الجمعة، العديد من المسيرات في انحاء مختلفة من الضفة الغربية وقطاع غزة اليوم الجمعة، وذلك ضمن الاحتجاجات، المتواصلة للأسبوع السادس على التوالي، رفضا للاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وذكرت مصادر فلسطينية أن مواجهات اندلعت، خلال التظاهرات التي  انطلقت بعد صلاة الجمعة، نحو عدد من الحواجز العسكرية ومناطق التماس في الضفة الغربية وقطاع غزة ، مما أسفر عن وقوع عدد من الاصابات برصاص الاحتلال وبحالات اختناق.

وشهدت قرى بورين وبيتا واللبن الشرقية جنوب مدينة نابلس مواجهات بين مجموعات من الشبان وجنود الاحتلال بعد أن قمعت قوات الاحتلال مسيرة منددة بالإعلان الأميركي.

وفي محافظة بيت لحم جنوب القدس الحتلة، اعتدت  قوات الاحتلال، على  مسيرة قبالة مخيم العزة شمال المدينة واعتقلت خلالها مواطنين احدهما عضو المجلس الثوري لحركة فتح حسن فرج.

وفي رام الله والبيرة شمال القدس المحتلة، وقعت مواجهات بين جنود الاحتلال والشبان عند مدخل مدينة البيرة، كما تصدت قوات الاحتلال لمسيرة في قرية بدرس غرب مدينة رام الله.

وفي مدينة الخليل جنوب القدس المحتلة،  قمعت قوات الاحتلال مسيرة سلمية دعت إليها القوى الوطنية والإسلامية في المحافظة رفضا للإعلان الأميركي.

واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل، وأطلقت قوات الاحتلال خلالها قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

وشهدت المحدود  الشرقية والشمالية من  قطاع غزة، مواجهات بين مئات الشبان وقوات الاحتلال المتمركزة خلف السياج الفاصل مع القطاع بالحجارة، فيما ردت تلك القوات بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي والحي.

وكانت فصائل فلسطينية دعت إلى تصعيد شعبي اليوم رفضا للإعلان الأمريكي بشأن القدس.

وتشهد الأراضي الفلسطينية مسيرات غاضبة للأسبوع السادس على التوالي، رفضا لقرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل والبدء بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.