إسرائيل تمنع فلسطين من الانضمام لمنظمة نزع الأسلحة النووية

ذكرت الإذاعة العبرية، اليوم الخميس، أن "إسرائيل" قد أحبطت المساعي الفلسطينية للانضمام إلى إحدى الهيئات الدولية المتخصصة في نزع أسلحة الدمار الشامل (الأسلحة النووية).

وأفادت بأن تل أبيب منعت السلطة الفلسطينية من الانضمام إلى هيئة دولية تتناول نزع أسلحة الدمار الشامل، مبينة أن وزارة الخارجية الإسرائيلية عملت وراء الكواليس مع الدول الأعضاء لمنع انضمام السلطة للهيئة الدولية هذا العام.

وكانت السلطة الفلسطينية، قد قدمت طلبًا هذا العام للانضمام إلى المنظمة الدولية، قبل انعقاد منتدى نزع الأسلحة النووية "CD" بصفة مراقب؛ وهو منظمة دولية مرتبطة بالأمم المتحدة ويضم في عضويته في 65 دولة.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية، إنه من أجل منع هذه الخطوة، عملت وزارة الخارجية وراء الكواليس، وخاصة مع الدول الأعضاء مثل الولايات المتحدة، ونتيجة لذلك، قام الفلسطينيون مؤخرًا بسحب طلب الانضمام في اليوم السابق للمؤتمر الذي سيعقد في جنيف.

ونقلت عن مصدر دبلوماسي إسرائيلي قوله، إن إسرائيل لا تريد أن ترى سابقة في هذه المنظمة، التي يحصل فيها الفلسطينيون على موطئ قدم كـ "دولة مراقب".

وأشار المصدر إلى وجود دول أخرى في المنظمة الدولية كـ "أعضاء" بالفعل، مثل إيران.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.