الخارجية الكويتية تؤكد استئناف العراق دفع تعويضات الغزو

أكد نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله، ان العراق استأنف دفع التعويضات الكويتية جراء الغزو العراقي عام 1990 وباشر منذ شهر دفع الأقساط المترتبة عليه.

وأضاف الجار الله في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الكويتية، اليوم، أن التعويضات سوف تدفع نقدا وفق اتفاق تحت مظلة برنامج الامم المتحدة حتى نهاية عام 2021.

وعن ممتلكات الكويتيين في العراق، أكد المسؤول الكويتي، أن املاك المواطنين موجودة ومحفوظة ومثبتة وهناك تواصل مع العراق بشأن تمكين الكويتي من التصرف بممتلكاته.

وكانت لجنة التعويضات التابعة للأمم المتحدة أعلنت ان معدل المدفوعات من الصندوق العراقي الخاص بالتعويضات للكويت سيرتفع سنويا حتى عام 2021.

يذكر أن المدفوعات من الصندوق أوقفت في تشرين أول (أكتوبر) 2014 بسبب التحديات الأمنية والصعوبات التي واجهها العراق في ميزانيته.

وكانت تقارير قد ذكرت أن التعويضات المالية المتبقية على العراق، للكويت تبلغ 4.6 مليار دولار، من إجمالي ما يزيد عن 170 مليار دولار.

وتم تشكيل لجنة الأمم المتحدة للتعويضات، بوصفها جهازا فرعيا لمجلس الأمن الدولي معنية بتعويضات الغزو العراقي.

وكانت القوات العراقية قد غزت الكويت في عهد الرئيس الراحل صدام حسين في 2 آب (أغسطس) عام 1990 واستولت على كامل الأراضي الكويتية، لمدة سبعة أشهر، قبل أن تقود الولايات المتحدة تحالفا دوليا أنهت بموجبه الاحتلال العراقي للكويت في 26 شباط (فبراير) 1991.

ولكن خلال انسحاب القوات العراقية من الكويت أشعلت النار في أكثر من 700 بئر نفط كويتية.

وبعد تحرير الكويت، فرضت الأمم المتحدة على العراق تقديم تعويضات عن الخسائر التي تكبدتها الدولة إثر احتلالها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.