تل أبيب تعقد مؤتمرا دوليا لملاحقة "BDS" قانونيا

تعقد الحكومة الإسرائيلية، اليوم الاثنين، مؤتمرا دوليا بمشاركة مئات الشخصيات القانونية من مختلف أنحاء العالم، لبحث سبل محاربة "الحركة العالمية لمقاطعة إسرائيل" المعروفة اختصارا بـ "BDS".

وقالت القناة السابعة في التلفزيون العبري، إن المؤتمر الذي تنظمه وزارة الشؤون الاستراتيجية بالتعاون مع نقابة المحامين والمعهد القضائي الدولي، يسعى لسن المزيد من القوانين والتشريعات ضد حركة المقاطعة وأنشطتها حول العالم، كما سيهدف إلى "صياغة استراتيجية قانونية وإنشاء شبكة دولية متماسكة لحسم الصراع ضد المقاطعة والتحريض، من خلال الوسائل القانونية القائمة".

وتشارك في المؤتمر، وزيرة القضاء الإسرائيلية ورئيسة المحكمة العليا، بالإضافة إلى المستشار القانوني للحكومة.

من جانبها نقلت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، عن عضو مجلس إدارة الجالية اليهودية في فرنسا، المحامي باسكال ماركوفيتش، قوله "من السابق لأوانه القول إن إسرائيل ستفوز بالمعركة ضد BDS (...)، هذه حرب استراتيجية وسياسية يجب خوضها مثل أي حرب عسكرية".

وتعدّ "الحركة العالمية لمقاطعة إسرائيل" التي أطلقت أشطتها عام 2005، الحراك الأوسع انتشارا على نطاق العالم فيما يتعلّق بالدعوة للمقاطعة وسحب الاستثمارات من إسرائيل وفرض عقوبات عليها؛ حتى تنصاع للقانون الدولي والمبادئ الأساسية لحقوق الإنسان، التي تضمن للفلسطينيين حقهم في تقرير مصيرهم، وتسمح بعودة اللاجئين، حسب ما جاء في نص إعلان الحركة التي تم تأسيسها عام 2005.

والحقت الحركة "خسائر اقتصادية فادحة، عقب فسخ عقود بقيمة 23 مليار دولار، وتراجع قيمة صادراته إلى حوالي 2.9 مليار دولار، في ظل توقع خسارة ما بين 28 و56 مليار دولار بالناتج القومي الإسرائيلي"، وفق ما أعلن عنه منسقها العام في فلسطين محمود نواجعة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.