الخرطوم وجوبا توقعان على اتفاقية المناطق الآمنة

وقعت حكومتا السودان وجنوب السودان، على اتفاقية لتفعيل الاتفاقية المشتركة للمنطقة الآمنة منزوعة السلاح، وهي إحدى اتفاقيات التعاون الموقعة من قبل الرئيسين، عمر البشير، ونظيره سلفاكير مياردت، العام 2012.

ووقع على اتفاقية التفعيل رئيس هيئة الأركان المشتركة، الفريق أول عماد عدوي ممثلاً لحكومة السودان، ووزير الدفاع بدولة جنوب السودان، كوال ميانج.

ونقلت "شبكة الشروق الإعلامية" السودانية، عن عماد عدوي قوله عقب التوقيع، الذي تم مساء أمس الأحد: "إن الاجتماع جاء بناءً على الدعوة من الآلية الأفريقية رفيعة المستوى لتفعيل اتفاقيات التعاون الموقعة بين الطرفين، عبر اللجنة السياسية الأمنية المشتركة بين البلدين".

وأضاف: "إن الاجتماع استمع لتقرير قائد قوات اليونسفا وقائد قوات المراقبة حول إعادة انتشار القوات من الطرفين".

وأوضح عدوي أن اتفاقية التفعيل الموقعة أمس الأحد تنص على فتح المعابر وإنشاء المعابر الحدودية الجمركية، وأن تجتمع اللجنة خلال 15 يوماً بهدف جعل الحدود مرنة لتسهيل حركة المواطنين.

ونقل ذات المصدر عن وزير الدفاع بدولة جنوب السودان، كوال ميانج، تأكيده "أن العلاقات بين البلدين علاقات استراتيجية"، وقال: "إن اتفاقية تفعيل اتفاق المنطقة منزوعة السلاح لها العديد من الفوائد للمواطنين وحركة السلع والبضائع".

وتابع: "اللجنة الفنية للمعابر ستجتمع خلال 15 يوماً وسيحدد الاتحاد الأفريقي المراكز الجمركية الجديدة، وبالتالي نستطيع تخطي العديد من العقبات بين البلدين"، وفق تعبيره.

واستضافت العاصمة الاثيوبية أديس أبابا على مدى يومي السبت والأحد اجتماعات اللجنة الأمنية السودانية والجنوب سودانية.

وترأس الجانب السوداني في الاجتماعات الفريق أول ركن مهندس عماد الدين عدوي رئيس هيئة الاركان المشتركة فيما يترأس جانب دولة جنوب السودان وزير الدفاع الفريق كوال مايانق.

ويتنازع السودان و"جنوب السودان" التي انفصلت عن الأولى في 2011، حول منطقة "أبيي" منزوعة السلاح والغنية بالنفط، والتي تقطنها قبيلة (دينكا نقوك) الجنوبية، ويقصدها رعاة قبيلة (المسيرية) الشمالية صيفًا.

وتأسست قوة "يونيسفا"، في حزيران (يونيو) 2011، وهي مكلفة برصد الحدود دائمة التوتر بين السودان وجنوب السودان، ويسمح لها باستخدام ‏القوة لحماية المدنيين والعاملين في مجال المساعدة الإنسانية في "أبيي".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.