الأردن.. الأمن يفرق مظاهرة في الكرك احتجاجا على رفع الأسعار

وتواصل الاحتجاجات في مدينة السلط لليوم الثامن على التوالي

فضّت قوات الأمن الأردنية، مساء الخميس، وقفة احتجاجية ليلية نظّمها عشرات المواطنين أمام مبنى محافظة الكرك جنوب البلاد، تنديدا بالسياسات الاقتصادية للحكومة.

وأفاد شهود عيان لـ "قدس برس"، بأن الوقفة بدأت برفع شعارات تنادي برحيل الحكومة وإسقاط مجلس النواب، قبل أن يعمد بعض المتظاهرين إلى حرق إطارات السيارات وإلقاء الحجارة على مبنى المحافظة.

وأضاف الشهود، أن قوات الأمن الأردنية تدخّلت وقامت بإطلاق قنابل الغاز المسيلة للدموع صوب المتظاهرين لتفريق جموعهم، واعتقال ثلاثة منهم.

وفي السياق ذاته، واصل عشرات المتظاهرين في محافظة البلقاء وسط البلاد، احتجاجهم لليوم الثامن على التوالي في ساحة العين وسط مدينة السلط، احتجاجا على قرارات الحكومة الأردنية برفع أسعار السلع الغذائية والمواد الأساسية.

وجدد المشاركون في الاحتجاج اليومي مطالبتهم بإقالة حكومة رئيس الوزراء هاني الملقي، وحل مجلس النواب، مطالبين بـ "إصلاح حقيقي في البلاد وتشكيل حكومة إنقاذ وطني قادرة على محاسبة كبار الفاسدين واسترداد أموال البلاد المنهوبة"، على حد تعبيرهم.

وكان الاحتجاج اليومي الذي تشهده مدينة السلط منذ ثمانية أيام، قد شهد في اليوم الرابع منه أعمال شغب، تخلّلتها عمليات قطع للطرق وحرق لإطارات السيارات، لكنها انتهت بشكل سلمي دون تدخل قوات الأمن.

يشار إلى أن الأردن يشهد منذ مطلع الشهر الحالي حركة احتجاجات شعبية واسعة، وذلك على خلفية قرارات حكومية، أدت إلى رفع أسعار عشرات السلع والمواد الأساسية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.