السودان.. قرار جمهوري يعيد الفريق صلاح غوش إلى رئاسة المخابرات

أصدر الرئيس السوداني عمر البشير، اليوم الأحد، قرارا جمهوريا بتعيين الفريق صلاح عبد الله قوش مديرا عاما لجهاز الأمن والمخابرات الوطني، خلفا للفريق محمد ﻋﻄﺎ.

وبينما لم يتضمن القرار الجمهوري أية تفسيرات لسبب إقالة الفريق محمد عطا، وإعادة الفريق صلاح قوش، إلى منصبه القديم، فقد رأى القيادي في حزب "المؤتمر الوطني" الحاكم ربيع عبد العاطي في حديث مع "قدس برس"، أن الأمر يتعلق بالتجاوب مع التحديات الأمنية التي يعرفها السودان ودول المنطقة".

وقال عبد العاطي: "الفريق صلاح قوش له خبرة واسعة وتجربة غنية في مجال المعلومات والتنسيق مع الأجهزة الأمنية الدولية في مجال مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر وتهريب المخدرات".

وأكد عبد العاطي، أن "قرار تعيين صلاح قوش مديرا لجهاز الأمن والمخابرات، يأتي استصحابا لهذه التجربة، بالإضافة إلى طبيعة التحديات الأمنية التي يعيشها السودان، والتي تستوجب خبرات من هذا النوع".

ونفى عبد العاطي أن "يكون لتعيين الفريق صلاح قوش مديرا لجهاز الأمن والمخابرات أي رسالة تصعيدية حيال الاحتجاجات التي يعرفها السودان منذ مطلع العام الجاري ردا على غلاء أسعار بعض المواد الأساسية".

وقال: "أمر الاحتجاجات ومكافحة الشغب لا علاقة لها بهذا الاجراء المرتبط بالمخابرات وبالأمن القومي السوداني"، على حد تعبيره.  

وشغل قوش منصب مدير المخابرات السودانية طوال عقد، وقف خلاله مع جناح الرئيس عمر البشير ضد جناح زعيم الحركة الإسلامية السودانية الراحل حسن الترابي، قبل إعفائه وتعيين ﻋﻄﺎ بديلا له عام 2009.

وخلال عهده تعزز التعاون بين المخابرات السودانية ونظيرتها الأمريكية "سي آي أيه".

وبعد مغادرته الأجهزة الأمنية، شغل منصب مستشار رئاسي، إلا أنه أقيل من منصبه مطلع عام 2011.

وفي 2013، أفرجت السلطات السودانية عن قوش بموجب عفو رئاسي، بعد اتهامه مع ضباط آخرين بمحاولة انقلاب كان يمكن أن يحكم عليه، لو أدين فيها، بالإعدام.

وتأتي إعادة تعيين الفريق صلاح قوش على رأس جهاز الأمن والمخابرات، في ظل تصاعد الاحتجاجات الداخلية على غلاء المعيشة، وأيضا في ظل استمرار الأزمة مع الحركة الشعبية ـ قطاع الشمال في ولايتي "النيل الأزرق" و"جنوب كردفان".

كما يأتي أيضا بالتزامن مع توتر في العلاقات بين الخرطوم والقاهرة، وأيضا في ظل مخاوف من تحشيد عسكري على الحدود مع أريتريا. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.