غزة .. فرق تطوعية تشرع في حملات تنظيف للمشافي والمراكز الطبية

بعد دخول إضراب شركات النظافة يومه الرابع على التوالي

شرعت فرق تطوعية، في قطاع غزة، بحملات تنظيف للمشافي والمراكز الطبية، بعد دخول إضراب شركات النظافة يومه الرابع على التوالي، ما تسبب في تراكم المخلفات الطبية والقمامة، وتراجع الخدمات الطبية المُقدمة.

ورحبت، وزارة الصحة الفلسطينية، وعلى لسان الناطق باسمها أشرف القدرة، "بالهبة التطوعية لأبناء الشعب الفلسطيني لنظافة المرافق الصحية لإماطة جزء من الاذى عن المرضى".

وأوضح القدرة لـ " قدس برس"، أنه رغم المخاطر الصحية التي قد يتعرض لها المتطوعون، إلا أن ذلك لم يمنع الطلاب والمؤسسات والمجموعات الشبابية والنسوية من القيام بدورها بتنظيف المستشفيات من المخلفات الطبية وأكوام القمامة المنتشرة في كافة مرافقها".

وحذر القدرة، من انتكاسات صحية كبيرة قد تطرأ على مرضى السرطان وأمراض الدم جراء انعدام النظافة في المستشفيات مع عدم توفر علاجات المناعة لهم.

وأكد في هذا الشأن، ارتفاع عدد العمليات الجراحية المؤجلة ليصل إلى نحو 500 عملية، جراء عدم توفر بيئة صحية آمنة لاجرائها.

ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الأربعاء جلسة طارئة لمناقشة تردي الأوضاع في قطاع غزة.

ودعا عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، طلال أبو ظريفة، مجلس الأمن الدولي في جلسته الطارئة اليوم لبحث الأوضاع في قطاع غزة إلى اتخاذ قرارات جريئة .

وقال أبو ظريفة لـ "قدس برس":" يجب تحميل مجلس الأمن لإسرائيل المسؤولية الكاملة عن الأوضاع التي يعشيها سكان قطاع غزة بفعل حصارها الظالم ومطالبتها برفعه فورا".

وطالب مجلس الأمن بدعوة دول العالم لاستمرار تقديم دعمها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الـ "أونروا" والسماح لقوافل الإغاثة الدخول لتقديم المساعدات الطارئة لقطاع غزة.

وفي السياق ذاته، طالب النائب جمال الخضري، رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار مجلس الأمن الدولي، بقرار يلزم إسرائيل رفع الحصار عن غزة.

كما طالب الخضري في تصريح صحفي، اليوم، بتأسيس صندوق طوارئ دولي يتم تمويله بشكل عاجل لعلاج الأزمات الإنسانية، والخروج من الوضع الكارثي المتدهور في كافة القطاعات.

وبيّن الخضري أن الأوضاع الانسانية والاقتصادية وصلت الى مراحل غير مسبوقة من السوء جراء الحصار والأزمات.

يذكر أن مرافق وزارة الصحة تشهد لليوم الرابع على التوالي إضراب عمال النظافة عن العمل لعدم تلقي رواتبهم للشهر الخامس على التوالي.

وتوقفت خلال الأيام القليلة الماضية، 20 مرفقا صحيا بشكل دائم بسبب نفاد الوقود، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.

وكان "تجمع المؤسسات الخيرية في غزة"، أطلق مؤخرا حملة لإنقاذ قطاع غزة بعدما وصلت إلى وضع مأسوي خطيرة وعلى حافة الانفجار، معلنا عن غزة منطقة منكوبة إنسانيا.

وتفرض إسرائيل على قطاع غزة حصارًا مشددًا منذ 11 عامًا، حيث تغلق كافة المعابر والمنافذ الحدودية التي تصل غزة بالعالم الخارجي عبر مصر أو الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، باستثناء فتحها بشكل جزئي لدخول بعض البضائع والمسافرين.

كما وتواصل السلطات المصرية إغلاق معبر رفح منذ صيف 2013 بشكل كامل، حيث أنه فتح عدة مرات منذ ذلك الحين بشكل استثنائي لسفر المرضى والطلاب والحالات الإنسانية، في حين أن هناك حوالي 30 ألف فلسطيني هم بحاجة للسفر جلهم من المرضى والطلاب

وأثّر الحصار المفروض على قطاع غزة منذ 11 عاما، على الوضع الصحي للقطاع مما أدى إلى تراجع المنظومة الصحية في ظل نقص الدواء، ودخول أزمة الكهرباء والوقود على القطاع الصحي بصورة خطيرة.

أوسمة الخبر فلسطين غزة حصار صحة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.