سورية .. "تنظيم الدولة" يشن هجوماً على مواقع "تحرير الشام" في مخيم اليرموك

شن "تنظيم الدولة" في ساعات متأخرة من مساء أمس الأربعاء، هجوماً عنيفاً على مواقع هيئة "تحرير الشام" (النصرة سابقاً) غربي مخيم "اليرموك" للاجئين الفلسطينيين، جنوبي العاصمة دمشق، وذلك وفق ما ذكرت مجموعة العمل من أجل فلسطيني سورية في تقريرها اليومي الخاص بأوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سورية.

وقالت المجموعة في تقريرها، الذي وصل "قدس برس": "إن اشتباكات عنيفة جرت بين عناصر (تنظيم الدولة) وهيئة ("تحرير الشام) نتيجة الهجوم المفاجئ الذي شنه التنظيم على مواقع تابعة للهيئة على محور شارع حيفا داخل مخيم اليرموك".

وأضافت المجموعة، أن "تنظيم الدولة" استخدم "جرافة مصفحة" خلال اقتحامه مناطق هيئة "تحرير الشام"، كما استخدم متفجرات شديدة الانفجار، وهو ما أجبرعناصر الهيئة على الانسحاب من مواقعهم.

وفي الذات السياق، ذكرت وكالة "أعماق" التابعة لـ "تنظيم الدولة" أن عناصره تمكنوا من السيطرة على عدة أبنية داخل مخيم اليرموك، من بينها مبنى "هيئة فلسطين الخيرية"، و مدرسة "عبدالقادر الحسيني"، بعد الهجوم المفاجئ الذي شنته في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء.

يشار إلى أن "تنظيم الدولة" يسيطر على نحو 70 في المائة من مساحة مخيم اليرموك ، فيما ينتشر مسلحو الهيئة على المساحة المتبقية في المخيم، حيث تقع هذه المناطق ضمن اتفاق وقف النار بين الهيئة والقوات النظامية يشمل إدخال مساعدات إلى المحاصَرين.

يشار إلى أن تنظيم الدولة، كان قد سيطر على مخيم "اليرموك" مطلع نيسان/ إبريل عام 2015، وتسبب في عمليات اغتيال واستهداف للنشطاء الفلسطينيين في المخيم.

ويعتبر مخيم اليرموك من أكبر المخيمات الفلسطينية في الداخل السوري، ويبعد عن مركز مدينة دمشق نحو 10 كم، وبدأ حصاره منذ تموز/ يوليو 2011، بإغلاق جميع المداخل، ويفتقر قاطنوه للغداء والمستلزمات الطبية والمياه.

وبحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فقد دفعت الأحداث ما لا يقل عن 185 ألفا من أهالي المخيم إلى ترك منازلهم، والنزوح إلى مناطق أخرى داخل سورية، أو اللجوء إلى دول الجوار.

ويقطن في مخيم اليرموك حاليا نحو ستة آلاف مدني، ويبلغ عدد عناصر "تنظيم الدولة" فيه نحو ثلاثة آلاف يتوزعون في المخيم وفي الأحياء المجاورة له، في حين يبلغ عدد مسلحي هيئة "تحرير الشام: نحو 300 عنصر، بحسب تقارير مجموعة العمل من أجل فلسطيني سورية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.