الجيش المصري يعلن قتل 7 مسلحين في عملية سيناء

في اليوم التاسع لعملية "المجابهة الشاملة"

أعلن الجيش المصري، اليوم السبت، قتل سبعة مسلحين، وتوقيف 408 آخرين، وتدمير 158 ملجأ ومخزنا للسلاح، في تاسع أيام عمليته العسكرية المعروفة باسم "المجابهة الشاملة" في مختلف أنحاء البلاد وخاصة سيناء (شمال شرق).

وذكرت بيان عسكري للجيش المصري، أن العملية شهدت كذلك تدمير القوات الجوية ثمانية أهداف للعناصر "الارهابية" بشكل كامل والقضاء على ثلاثة مسلحين "تكفيريين" وتدمير سيارة دفع رباعي مجهزة برشاش.

وأشار البيان إلى رصد واستهداف "بؤرة ارهابية شديدة الخطورة" في شمال سيناء ما أسفر عن القضاء على أربعة مسلحين "تكفيريين" خلال تبادل لاطلاق النيران وعثر بحوزتهم على بندقيتين آليتين وعبوة ناسفة معدة للتفجير.

وأضاف أنه جرى كذلك القبض على 408 أفراد من العناصر "الاجرامية والمطلوبين جنائيا والمشتبه بهم" الى جانب تدمير 158 ملجأ ووكرا ومخزنا عثر بداخلها على عدد من الأسلحة الآلية والذخائر وأجهزة اتصالات لاسلكية ودوائر نسف وتدمير.

واشار ايضا الى العثور على مواد اعاشة وكميات كبيرة من مادة (سي.4) شديدة الانفجار ومواد كيماوية تدخل في صناعة العبوات الناسفة الى جانب ضبط أكثر من سبعة أطنان من المواد المخدرة.

كما اشار الى ضبط وتدمير سبع سيارات تستخدمها العناصر "الارهابية" و32 دراجة نارية بدون لوحات معدنية خلال أعمال تمشيط ومداهمة فضلا عن قيام المهندسين العسكريين باكتشاف وتفجير 45 عبوة ناسفة تم زرعها لاستهداف قوات المداهمات بمناطق العمليات.

وأكد البيان استمرار القوات البحرية في تنفيذ مهامها المخططة وتأمين المسرح البحري من رفح وحتى العريش "لمنع تسرب العناصر الارهابية عن طريق البحر" وتنفيذ عدد من الأنشطة التدريبية "البارزة" بمسرح عمليات البحر المتوسط " بالتزامن" مع العملية الشاملة (سيناء 2018).

يشار إلى أن الجيش المصري، أعلن في الثاني من شهر شباط/فبراير الجاري، وبتكليف رئاسي، خطة "المجابهة الشاملة"، والتي قال إنها تستهدف عبر تدخل جوي وبحري وبري وشرطي، مواجهة عناصر مسلحة في شمال ووسط سيناء ومناطق أخرى بدلتا مصر والظهير الصحراوي غرب وادي النيل، دون تفاصيل عن مدة العملية.

وشهدت مصر، خلال السنوات الأربع الماضية عمليات قالت السلطات المصرية إنها "إرهابية" طالت دور عبادة ومدنيين وقوات شرطة وجيش بعدة مناطق لا سيما سيناء.

وتأتي العملية العسكرية الأحدث قبل نحو شهر من انتخابات رئاسة البلاد، المقرر إجراؤها في مارس/ آذار المقبل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.