ميلادينوف: غزة ستواجه انهيارا اقتصاديا ومؤسسيا مالم نتخذ خطوات فورية

قال منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ميلادينوف، اليوم الثلاثاء، إن "غزة ستواجه انهيارًا مؤسسيًا واقتصاديًا كاملًا، مالم نتخذ خطوات فورية لمعالجة أوضاعها الإنسانية وإنعاش اقتصادها".

جاء ذلك خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي بشأن القضية الفلسطينية، في نيويورك، بمشاركة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وممثلي الدول الأعضاء.

وأضاف المسؤول الأممي في إفادته خلال الجلسة، إنه مع تصاعد الأزمة الإنسانية بغزة، ومع توقف تنفيذ اتفاق المصالحة، "وبدون اتخاذ الخطوات الفورية لمعالجة الأزمة الإنسانية وإنعاش الاقتصاد، سنواجه انهيارا مؤسسيا واقتصاديا كاملا بغزة".

وأردف: "لقد عاش مليونا شخص في ظل سيطرة كاملة من حماس مع إغلاق إسرائيل معابر القطاع، ونعتقد أن الوقت قد حان لإعادة غزة إلى سيطرة السلطة الفلسطينية الشرعية، لأنه لا يمكن أن تكون هناك دولة فلسطينية بدون وحدة فلسطينية".

ودعا ميلادينوف، المجتمع الدولي إلى "عدم التوقف عن دعم القيادات الفلسطينية المعتدلة"، وإلى وقف بناء المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية، وإلى "العمل الجماعي للتخفيف من الكارثة الإنسانية بغزة".

وتفرض إسرائيل على قطاع غزة حصارًا مشددًا منذ 11 عامًا، حيث تغلق كافة المعابر والمنافذ الحدودية التي تصل غزة بالعالم الخارجي عبر مصر أو الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، باستثناء فتحها بشكل جزئي لدخول بعض البضائع والمسافرين.

كما وتواصل السلطات المصرية إغلاق معبر رفح منذ صيف 2013 بشكل كامل، حيث أنه فتح عدة مرات منذ ذلك الحين بشكل استثنائي لسفر المرضى والطلاب والحالات الإنسانية، في حين أن هناك حوالي 30 ألف فلسطيني هم بحاجة للسفر جلهم من المرضى والطلاب.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.