رئيس الحكومة المغربية: فلسطين قضية وطنية عندنا

إعلاميون وخبراء مغاربة وعرب يطالبون بمزيد من الاهتمام بالقضية الفلسطينية

اعتبر رئيس الحكومة المغربية الدكتور سعد الدين العثماني، أن "القضية الفلسطينية تعد من بين أولويات المغاربة ملكا وحكومة وشعبا، ودعا وسائل الإعلام في بلاده إلى تكثيف اهتمامها بفلسطين وتسليط الضوء على كل ما يتعرض له الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال.

وشدد العثماني في كلمة له أمام الورشة الإعلامية العربية حول فلسطين، التي تنظمها نقابة الصحفيين وفيدرالية الناشرين في المغرب بالتعاون مع منتدى فلسطين الدولي للإعلام "تواصل"، على أن "فلسطين في المغرب تعتبر قضية وطنية".

وذكر العثماني بدور العاهل المغربي الملك محمد السادس في خدمة القضية الفلسطينية، وحبه لفلسطين بالإضافة إلى موقفه الأخير والقوي بعد الإعلان عن أن القدس عاصمة لإسرائيل، حيث تم إشراك سفير فلسطين في المغرب في إبلاغ رسالة الرباط الرافضة للقرار الأمريكي إلى سفراء الدول المعنية.

وأكد العثماني، أن "موقف المغرب سواء في البيوت أو في الأحزاب أو وسائل الإعلام أو المسؤولين موقف لا يتزحزح هو أن الشعب الفلسطيني هو صاحب الأرض".

وقال: "لا يمكن للمغاربة إلا أن يتضامنوا مع هذا الشعب ولن يغيروا من موقفهم اتجاههم مهما حصل"،، على حد تعبيره.

من جهته أكد نقيب الصحفيين المغاربة، عبد الله البقالي، في كلمته، أن "فلسطين لم تغب عن الإعلام المغربي، مثلما لم تغب يوما عن المغاربة عامة سواء في أعلى هرم السلطة أو لدى الأحزاب وهيئات المجتمع المدني، او الشعب المغربي عامة".

وقلل البقالي في كلمته أمام الورشة الإعلامية حول فلسطين، أن "محاولات التطبيع الإعلامي التي برزت مؤخرا لا تعبر عن الجسم الصحفي المغربي ولا تمثل ظاهرة أصلا، وأنها محاولات معزولة لن تغير من طبيعة الموقف المغربي الداعم للقضية الفسطينية"، على حد تعبيره.

من جهته، قال الأمين العام لـ "منتدى فلسطين الدولي للإعلام والاتصال" هشام القاسم، أن "المغرب يعتبر عاصمة العشق العربي لفلسطين"، منوّها في ذات الوقت، "بدور الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس في الدفاع عن القضية الفلسطينية وعن موقفه بخصوص القدس التي هي عاصمة فلسطين".

وأشاد القاسم، بسياسة المملكة المغربية، في خدمة القضية الفلسطينية، والدور الذي لعبته القيادة بعد الإعلان الأمريكي عن أن "القدس عاصمة إسرائيل"، مثمنا الرسالة الملكية التي وجهها الملك محمد السادس إلى دونالد ترامب والتي عبّر من خلالها عن رفضه لهذا القرار في الوقت الذي لزم فيه زعماء الدول العربية الأخرى الصمت، وفق قوله.

من جهته قال نور الدين مفتاح رئيس الفيدرالية المغربية لناشري الصحف: "إن دعم القضية الفلسطينية نابع من وجدان المغاربة".

وشدد على أن "القضية الفلسطينية قضية وطنية، وليست مجرد تضامن مع شعب مضطهد وإنما انخراط في القضية ودعم لها بكل قوة رغم كل الظروف".

ودعا مفتاح، المسؤولين في المغرب والعالم العربي، إلى إعادة القضية الفلسطينية إلى واجهة الإعلام العربي، خاصة بعد فترة الربيع العربي التي أثرت على حضور القضية في الإعلام العربي بصفة عامة، حيث أصبحت هذه الدول وفق مفتاح، "مهتمة بشؤونها الداخلية"، مشيرا في ذات الوقت بأن "قطاع الإعلام التقليدي أصبح يعاني من الأزمات، ويستدعي الاهتمام به من أجل إيلاء القضايا الأساسية الأهمية المطلوبة"، كما قال.

وتختتم اليوم الجمعة فعاليات الورشة الفكرية العربية حول موضوع " القضية الفلسطينية في الإعلام العربي"، التي انطلقت أمس الخميس في فندق الرباط بالعاصمة المغربية الرباط، وكانت بتنظيم من "النقابة الوطنية للصحافة المغربية" و"الفدرالية المغربية لناشري الصحف" و"منتدى فلسطين الدولي للإعلام والاتصال ـ تواصل".

وتوزعت الورشة الفكرية في أربع ندوات مركزية عالجت أولاها "واقع القضية الفلسطينية في الإعلام العربي - القدس نموذجا"، والتي أدارها نقيب الصحفيين المغاربة عبد الله البقالي، وشارك فيها كل من أستاذ العلوم السياسية في قطر الدكتور محمد المسفر وأستاذ العلوم السياسية في تونس، عبد اللطيف الحناشي، ونائب نقيب الصحفيين المغاربة يونس مجاهد، والإعلامية الفلسطينية نائلة خليل.  

وتطرقت الندوة الثانية إلى موضوع "فلسطين في الإعلام، فرص وتحديات"، والتي أدارها رئيس فيدرالية الناشرين المغاربة، نورالدين مفتاح، فشارك فيها أستاذ العلوم السياسية في جامعة نابلس الدكتور نشأت الأقطش، والتي ركز فيها على نقاط القوة للدفاع عن فلسطين ونقلها إلى العالم، والكاتب والباحث التونسي صلاح الدين الجورشي، ونقيب الصحفيين الأردنيين راكان السعايدة، والإعلامي القطري جابر الحرمي.

وتختص الندوة الثالثة اليوم الجمعة بموضوع "كيف نقدم فلسطين في الإعلام (مضامين الخطاب الإعلامي)"، ويشارك فيها كل من رئيس تحرير صحيفة "السبيل" الأردنية، ومدير وكالة "قدس برس" اللندنية، حسن حيدر، والباحثان الفلسطينيا وليد الشرفا وفريد أبو ظهير".

وتناقش الرابعة والأخيرة موضوع "السياسات والمصطلحات الإعلامية حول القضية الفلسطينية"، بمشاركة كل من الكاتب والباحث المصري فهمي هويدي، ومنسق "المؤتمر القومي ـ الإسلامي" خالد السفياني، والإعلامي البريطاني داوود عبد الله.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.