تشريح جثمان شهيد فلسطيني لإثبات مسؤولية الاحتلال عن إعدامه

الشهيد السراديح


ذكرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين (رسمية)، أن الطواقم الإسرائيلية في معهد الطب العدلي "أبو كبير" بدأت اليوم الجمعة، بعملية تشريح جثمان الفلسطيني "ياسين السراديح" الذي استشهد بعد ساعات على اعتقاله من مدينة أريحا، أمس.

وقالت الهيئة في بيان لها، "من المنتظر الحصول على النتائج الأولية لعملية التشريح خلال الساعات القادمة".

وأشارت إلى مشاركة طبيب شرعي فلسطيني في عملية تشريح جثمان المواطن السراديح (33 عاما).

وأُعلن أمس الخميس، عن استشهاد السراديح بعد اعتداء قوات الاحتلال عليه بالضرب المبرح خلال عملية اعتقاله من منزله في مدينة أريحا.

وأظهر تسجيل مصوّر تعرّض الشاب الفلسطيني للضرب المبرح من قبل جنود إسرائيليين، وإطلاق أحدهم النار عليه من مسافة قصيرة جدا، غير أن جيش الاحتلال نفى التهم المنسوبة له بالمسؤولية عن إعدام الشهيد، مدعيا أنه "قضى بسبب استنشاقه الغاز المسيل للدموع".

وكانت هيئة شؤون الأسرى والمحررين قد اتهمت جيش الاحتلال بقتل المعتقل السراديح "بشكل متعمد، بعد تعذيبه بشكل وحشي".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.