بحر يلتقي الوفد الأمني المصري في مقر المجلس التشريعي بغزة

التقى الوفد الأمني المصري اليوم الأربعاء مع النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان)، أحمد بحر، وذلك في مقر المجلس بمدينة غزة.

وقالت الدائرة الإعلامية في المجلس التشريعي، في بيان مقتضب وزعته، أن بحر استقبل الوفد الأمني المصري بمكتبه وأشاد بجهود مصر في رعاية المصالحة.

وبحسب البيان، فقد دعا بحر الوفد المصري، إلى مواصلة جهوده حتى اتمام المصالحة الفلسطينية وانجازها بشكل كامل وإنهاء الانقسام.

وكان بحر طالب خلال مؤتمر صحفي عقده، ظهر اليوم، الوفد الأمني المصري المتواجد في قطاع غزة لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة، بالتدخل العاجل لدى حكومة الوفاق وحثها على ضرورة عرض الموازنة للسنة المالية 2018 على المجلس التشريعي لإقرارها وفقاً للقانون.

وكان الوفد الأمني المصري الذي وصل الأحد الماضي، برئاسة سامح نبيل، مسؤول ملف فلسطين في المخابرات المصرية، التقى اليوم، وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم في مقر الوزارة بغزة، لبحث آليات المصالحة الفلسطينية، وتمكين وزارة التربية والتعليم من أداء مهامها، وفق تصريحات متلفزة.

وتشهد مساعي تحقيق المصالحة جمودًا بسبب عدد من الخلافات، حيث تقول الحكومة في رام الله إنها لم تتمكن من القيام بمهامها في القطاع، فيما تنفي "حماس" ذلك، وتتهم الحكومة بالتلكؤ في تنفيذ تفاهمات المصالحة. 

ووقعت حركتا "فتح" و"حماس اتفاقًا جديدًا للمصالحة برعاية مصرية، في 12 تشرين أول/ أكتوبر الماضي، لتنفيذ تفاهمات سابقة، لكن تطبيقه لم يتم بشكل كامل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.