هنية يلتقي الوفد الأمني المصري بعد وصوله غزة

التقى إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" اليوم الخميس، الوفد الأمني المصري الموجود في قطاع غزة، وذلك في مكتبه بمدينة غزة.

وشارك مع هنية في اللقاء من قيادات الحركة كل من عضو المكتب السياسي خليل الحية وفتحي حماد والقيادي في الحركة اسماعيل رضوان، في حين شارك عن الوفد المصري رئيسيه سامح نبيل مسؤول ملف فلسطين في المخابرات المصرية والقنصل المصري العام خالد سامي وعبد الهادي فرج.

ولم يصدر عن حركة "حماس" أو الوفد الأمني المصري أي تصريحات حول نتائج هذا الاجتماع.

ومن جهته اعتبر الكاتب والمحلل السياسي فايز أبو شمالة عقد هذا اللقاء انه من المؤشرات الإيجابية لنجاح مهمة الوفد الأمني المصري لا سيما انه يأتي في إطار استكمال اللقاءات السابقة التي يغلب عليها طابع التكتيم الإعلامي.

وقال أبو شمالة لـ "قدس برس": "التكتيم الإعلامي لهذه اللقاءات يحمل الاحتمالين؛ احتمال النجاح و احتمال الفشل، إلا أننا كمحللين نقدر احتمال النجاح أكثر من الفشل لان التكتم الإعلامي على هذه اللقاءات يجعلنا أن تفترض أن هنالك خطوات تحتاج للاستكمال".

وأضاف: "لو كان الفشل هو مصير هذه اللقاءات لما ترددت مصر ولما ترددتا حماس الإعلان عن ذلك ولقطع الوفد الأمني زيارته المستمرة منذ أيام لغزة وعاد إلى القاهرة".

واعتبر ابو شمالة بقاء الوفد الأمني المصري بغزة ولقاء هنية القادم من القاهرة قبل اقل من 24 ساعة يؤكد أن "هنالك أشياء تبحث في الخفاء دون تغطية إعلامية وهذا مؤشر ايجابي".

وقال: "لو كانت زيارة هنية للقاهرة فاشلة بمفهوم الفشل لكان لا داعي للقاء هنية الوفد الأمني المصري، وهذا يؤشر أن هناك أشياء قد تم تحقيقها في القاهرة وتستكمل ميدانيا في غزة".

ووصل الوفد الأمني المصري  يوم الأحد الماضي قطاع غزة عبر معبر بيت حانون "ايرز" شمال قطاع غزة وذلك لبحث آليات المصالحة الوطنية وتمكين وزراء حكومة الوفاق الوطني من أداء مهامهم.

تشهد مساعي تحقيق المصالحة جمودًا بسبب عدد من الخلافات، حيث تقول الحكومة إنها لم تتمكن من القيام بمهامها في القطاع، فيما تنفي "حماس" ذلك، وتتهم الحكومة بالتلكؤ في تنفيذ تفاهمات المصالحة

ووقعت حركتا "فتح" و"حماس اتفاقًا جديدًا للمصالحة برعاية مصرية، في 12 تشرين أول/ فبراير الماضي، لتنفيذ تفاهمات سابقة، لكن تطبيقه لم يتم بشكل كامل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.