انخفاض العجز التجاري المصري خلال يناير بنسبة 11%


قالت وزارة التجارة والصناعة المصرية، اليوم الجمعة، إن عجز الميزان التجاري للبلاد انخفض بنسبة 11 في المائة خلال كانون ثاني/ يناير الماضي.

وأوضحت الوزارة في بيان صحفي، أن قيمة عجز الميزان التجاري خلال يناير الماضي بلغت  2.69 مليار دولار، مقابل 3.04 مليار دولار هي قيمة العجز خلال الشهر ذاته من عام 2017.

وذكر البيان أن إجمالي حجم التجارة الخارجية لمصر خلال أول أشهر العام الجاري، بلغ 6.5 مليار دولار.

ونقل البيان عن وزير التجارة والصناعة، طارق قابيل، ما مفاده بأن حجم الصادرات المصرية قد ارتفع بنسبة 16 في المائة، بينما انخفضت الواردات بـ 4 في المائة، خلال الشهر المذكور.

وبيّن أن الصادرات المصرية غير البترولية حققت زيادة كبيرة خلال يناير الماضي مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي؛ حيث سجلت 1.9 مليار دولار مقابل 1.6 مليار دولار بزيادة نسبتها 16 في المائة.

في حين أن الواردات المصرية انخفضت خلال الشهر ذاته بنسبة 4 في المائة؛ حيث سجلت 4.6 مليار دولار مقابل 4.7 مليار دولار خلال يناير 2017.

وقال قابيل "إن المؤشرات الإيجابية لحركة التجارة الخارجية المصرية تعكس نجاح استراتيجية الوزارة الرامية لتعزيز التجارة الخارجية 2020"، حسب قوله.

ويواجه الاقتصاد المصري خلال السنوات الأخيرة أزمة تمثلت أبرز مظاهرها بعزوف المستثمرين الأجانب عن تشغيل أموالهم في مصر، فضلا عن تراجع السائحين إلى البلاد بفعل الأوضاع الأمنية.

وتعوّل الحكومة المصرية على قرض بقيمة 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي، لإنعاش اقتصاد البلاد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.