الاحتلال يمدد اعتقال فلسطيني يتهمه بتعمّد دهس إسرائيليين في عكا

حادث الدهس

مددت محكمة "الصلح" الإسرائيلية في مدينة عكا (شمال فلسطين المحتلة عام 1948)، اعتقال فلسطيني تدّعي شرطة الاحتلال تعمّده دهس ثلاثة جنود إسرائيليين في المدينة، أمس الأحد.

وقالت شرطة الاحتلال في بيان لها، إن تمديد اعتقال الفلسطيني لعشرة أيام لغاية استكمال التحقيقات معه، يأتي في ظل وجود شبهات تشير إلى إقدامه على تنفيذ عملية دهس انطلاقا من "دوافع قومية".

يذكر أن قوات الاحتلال أطلقت النار على شاب فلسطيني من مدينة شفا عمرو (شمال الداخل المحتل)، ما أسفر عن إصابته بالقسم العلوي والسفلي من جسمه بجراح وصفت أنها "متوسطة"، وذلك بادعاء قيامه متعمدا بدهس ثلاثة إسرائيليين.

من جانبها، كشفت القناة الثانية في التلفزيون العبري النقاب عن أن البنود التي يحتوي عليها ملف السائق الفلسطيني تتضمن "تعريض حياة مواطنين للخطر، ومحاولة القتل".

وسارعت شرطة الاحتلال بعد وقوع الحادث مباشرة، إلى الإعلان عن خلفيته "القومية"، وذلك قبل أن تجري أي تحقيقات في الواقعة؛ حيث كان السائق الفلسطيني يخضع للعلاج في المستشفى.

بدوره، نفى المحامي الفلسطيني عادل ذباح وجود أي خلفية قومية لما شهدته مدينة عكا أمس، مشيرا إلى براءة موكلة من التهم المنسوبة إليه.

وأوضح ذباح في تصريح صحفي، أن موكله كان يصطحب زوجته الحامل برفقته في السيارة متوجها لإجراء فحوصات طبية لها، مضيفا "من غير المعقول أن يقدم شخص على تنفيذ عملية وأن يخاطر بزوجته وجنينها".

يشار إلى أن السلطات الإسرائيلية فرضت أمر حظر نشر حول هوية الشاب المعتقل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.