جنرال إسرائيلي: تحسين أوضاع غزة مرتبط بإعادة حماس جنودنا المحتجزين

شدد قائد "المنطقة الجنوبية" في قوات الاحتلال الإسرائيلي، الجنرال إيال زامير، على أن تحسين الأوضاع الحياتية والمعيشية لسكان قطاع غزة، مرتبط بإعادة حركة "حماس" للجنود الإسرائيليين المحتجزين لديها.

ونقلت القناة العبرية العاشرة، عن زامير قوله، مساء اليوم الإثنين، إن "تحسين الوضع الحياتي والمعيشي للسكان في غزة مرتبط بإعادة حماس للجنود الإسرائيليين المحتجزين لديها".

وادعى بأن "الجيش عمل مؤخرًا، على تدمير عدد من الأنفاق (لم يذكر رقمًا محددًا)، وهو يعمل بسرعة لإنجاز الجدار الأمني على الحدود مع غزة".

واتهم زامير، "حماس" بالتقرب من إيران وتنظيم "حزب الله" اللبناني لـ "تشكيل أداة أخرى لمهاجمة إسرائيل"، محذرًا من أن تقاربها معهم "سيضر بمستقبلها".

وذكر أن "حماس تستغل المواجهات بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي على حدود غزة لتنفيذ هجمات".

وتشهد مناطق قرب السياج الحدودي بين غزة وإسرائيل، منذ نحو 3 أشهر، مظاهرات شعبية فلسطينية، مساء أيام الجُمَعْ من كل أسبوع، احتجاجًا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 6 ديسمبر/ كانون أول 2017، اعتبار القدس عاصمةً لإسرائيل، واعتزامه نقل سفارة بلاده إلى المدينة منتصف مايو/ أيار المقبل.

وتعاني غزة، من أوضاع معيشية متردية للغاية، جراء الحصار الإسرائيلي المستمر منذ أكثر من 11 عامًا. وبحسب آخر الإحصائيات الرسمية، فإن نسبة الفقر في قطاع غزة بلغت حوالي 80 في المائة.

وكانت كتائب القسام، الذراع العسكري لحركة "حماس"، قد أعلنت في أبريل 2016، عن وجود 4 جنود إسرائيليين أسرى لديها، دون أن تكشف عن حالتهم الصحية أو عن هويتهم، باستثناء الجندي آرون شاؤول، الذي أعلن المتحدث باسم الكتائب، أبو عبيدة، في 20 يوليو/ تموز 2014، عن أسره، خلال تصدي "القسام" لتوغل بري لجيش الاحتلال، في حي التفاح، شرقي مدينة غزة.

وتقول إسرائيل إن "حماس" احتجزت جنديين من جيشها خلال الحرب التي شنتها على غزة عام 2014 (8 يوليو/ تموز- 26 أغسطس/ آب)، إضافة لفقدانها إسرائيليين اثنين أحدهما من أصل إثيوبي والآخر من أصل عربي، بعد دخولهما القطاع بصورة غير قانونية، خلال عامي 2014 و2015.

وشرعت إسرائيل في نهاية 2016، في بناء جدار تحت الأرض وفوقها بطول 65 كلم، لمواجهة الأنفاق التي حفرتها "حماس"، على الحدود الشرقية لقطاع غزّة، ونفّذت منها عمليّات عسكريّة عدّة ضدّ مواقع الجيش الإسرائيليّ.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.