تسريب وثيقة إسرائيلية عسكرية سرية خاصة بوزارة الجيش

كشفت مصادر إعلامية عبرية النقاب عن تسريب وثيقة "بالغة السرية" خاصة بوزارة جيش الاحتلال الإسرائيلي، وعليها توقيع وزير الجيش أفيغدور ليبرمان.

وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية اليوم الثلاثاء، أن الوثيقة تكشف عن معلومات سرية حول وسائل وقدرات عسكرية، تتضمن أسماء أنظمة عسكرية لم يكشف عنها من قبل، كما أن أسماءها بالغة السرية لدرجة أن الناطق بلسان الجيش امتنع عن ذكر اسمها على الهاتف ردًا على استفسار الصحيفة.

وتكشف الوثيقة عن وسائل عسكرية يحظر نشر أسمائها وتفاصيلها والتي تستخدمها أذرع الأمن الإسرائيلي في عملياتها.

وأشارت الصحيفة العبرية، إلى أن الوثيقة نشرت على الشبكة بشكل مكشوف لكل من يسعى للاطلاع عليها، بينما يعتبر نشرها في وسائل الإعلام مخالفة للرقابة العسكرية.

وأضافت أنه لا يزال من غير الواضح في هذه المرحلة كيف تم نشر المعلومات وكشفها عن هذه الوسائل والقدرات العسكرية في الوثيقة.

وصرّح الناطق بلسان الجيش بأن "الحديث يدور عن مخالفة أمنية خطيرة، وسيجري تعقب المتسببين في تسريبها ومحاكمتهم".

يشار إلى أنه بحسب الإجراءات المعمول بها، فإنه في الحالات التي يوجد فيها مخاوف من الكشف عن وسائل قتالية ومنظومات سرية، فإن وزارة جيش الاحتلال تتوجه إلى شعبة أمن المعلومات التي يفترض أن تصادق على كشف المعلومات قبل نشرها، الأمر الذي لم يحصل في نشر هذه الوثيقة.

يذكر أنه في حالات سابقة جرى فيها سرقة وثائق أمنية من منازل وسيارات تعود لقيادات في جيش الاحتلال، تم محاكمتهم وتخفيض رتبهم العسكرية وفي حالات أخرى أجبروا على الاستقالة من مناصبهم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.