إصابة مستوطنة يهودية بالحجارة شرقي قلقيلية

أُصيبت مستوطنة يهودية، اليوم الأربعاء، عقب رشق المركبة التي كانت تستقلها بالحجارة من قبل شبّان فلسطينيين شرقي مدينة قلقيلية (شمال القدس المحتلة).

وأفاد موقع "0404" العبري المقرّب من الجيش الإسرائيلي، بأن الشبان الفلسطينيون، الذين وصفهم بـ "الإرهابيين"، رشقوا الحجارة باتجاه مركبات اليهود على طريق 55" قرب بلدة عزون شرقي قلقيلية.

وأضاف الموقع العبري، أن مستوطنة يهودية أُصيبت بشظايا زجاج مركبتها بعد إصابتها بشكل مباشر، لافتًا إلى أن إصابتها "طفيفة". مبينًا أن عددًا آخر من المركبات اليهودية قد تضرّرت بشكل كبير بفعل عمليات رشق الحجارة.

وقامت سلطات الاحتلال بتشديد العقوبات على راشقي الحجارة والزجاجات الحارقة خلال عام 2015، لتحكم على فاعليها بالسجن لأكثر من عشر سنوات، حتى ولو كانوا أطفالًا.

وينشط الشبّان الفلسطينيون يوميًا في عمليات رشق الحجارة و"المولوتوف"، وزراعة العبوّات الناسفة؛ كشكل من أشكال مقاومة الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.