الجيش المصري يعلن مقتل 16 عسكريا و105 مسلحين في "عملية سيناء"

أعلن الجيش المصري، اليوم الخميس، مقتل 16 عسكريًا و105 مسلحين خلال العملية العسكرية المعروفة باسم "المجابهة الشاملة" في مختلف أنحاء البلاد وخاصة سيناء (شمال شرق).

وقال المتحدث العسكري باسم الجيش المصري، تامر الرفاعي، في مؤتمر صحفي لعرض نتائج عملية "سيناء 2018"، اليوم الخميس، "استشهد 16 عسكريًا وأصيب 19 آخرون، وقتل 105 تكفيريين خلال الأسابيع الماضية"، دون المزيد من التفاصيل.

يشار إلى أن الجيش المصري، أعلن بتاريخ 9 شباط/ فبراير الماضي، انطلاق خطة "المجابهة الشاملة" والتي قال إنها تستهدف عبر تدخل جوي وبحري وبري وشرطي، مواجهة عناصر مسلحة في شمال ووسط سيناء ومناطق أخرى بدلتا مصر والظهير الصحراوي غرب وادي النيل.

ولم يعلن الجيش المصري عن تحديد موعد لانتهاء عمليته بسيناء، والتي جاء الإعلان عنها قبل نحو شهر من انتخابات رئاسة البلاد، المقرر إجراؤها في مارس/ آذار الجاري.

وشهدت مصر، خلال السنوات الأربع الماضية عمليات قالت السلطات المصرية إنها "إرهابية" طالت دور عبادة ومدنيين وقوات شرطة وجيش بعدة مناطق لا سيما سيناء.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.