وزراء الداخلية الأوروبيون يبحثون "الأمن والإرهاب والتوسّع في البلقان"

بدأ وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، اجتماعًا في بروكسيل، لبحث القضايا المتعلقة بالأمن والهجرة ومكافحة الإرهاب، والتوسّع مع منطقة غرب البلقان.

وقال مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون الهجرة والداخلية، ديمتريس أفراموبولس، للصحفيين قبل الاجتماع، إن "مجلس وزراء الداخلية سيعقد اليوم اجتماعًا مهمًا جدًا سيجري خلاله التركيز على قضايا الأمن والهجرة".

وأضاف "سيتم مناقشة بذل الجهود لمعالجة المواد الإرهابية المنتشرة على الإنترنت وتعميق التعاون بين الهيئات العسكرية ووكالاتنا الأمنية في كفاحنا المشترك ضد الإرهاب".

وفيما يتعلق بموضوع الهجرة لفت المفوض الأوروبي إلى انخفاض أعداد المهاجرين إلى أوروبا قائلا "إن ثمة تراجعًا بنحو 30 في المائة في صفوف المهاجرين غير النظاميين مقارنة بعام 2014".

وأضاف أن "الوضع الحالي أحسن بكثير مما كان عليه من قبل، إلا اننا لا يمكن أن نكتفي بهذا وعلينا مواصلة العمل".  

ووقّعت الحكومة التركية والاتحاد الأوروبي في 18 آذار/ مارس 2016 في العاصمة البلجيكية بروكسل، ثلاث اتفاقيات مرتبطة ببعضها البعض بشأن الهجرة؛ الأولى إعادة الإتحاد المهاجرين غير الشرعيين المنطلقين من تركيا الى الأخيرة، والثانية إرسال تركيا لاجئين الى الإتحاد الاوروبي بشكل شرعي، مقابل كل مهاجر غير شرعي أُعيد الى تركيا، والثالثة إلغاء تاشيرة الدخول للمواطنين الأتراك الى دول الإتحاد، والتزمت أنقرة بما يتوجب عليها بخصوص الاتفاقين الأولين في حين لا يزال الاتحاد الأوروبي لم يقم بما يتوجب عليه بخصوص إلغاء التأشيرة.

ونقلت وسائل اعلام أوروبية، عن مصدر في المجلس الوزاري الأوروبي، أن الاجتماع سيبحث التعاون مع دول منطقة غرب البلقان، في ظل الاستراتيجية الجديدة للمنطقة التي قدمتها المفوضية الأوروبية في 6 شباط/فبراير الماضي.

ومن ضمن الاستراتيجية الجديدة، خطط الاتحاد الأوروبي للتوسع في شرق أوروبا، والتي ستشمل ستة بلدان في إقليم البلقان الغربي ألبانيا وخمس جمهوريات وأقاليم سابقة في يوغوسلافيا- صربيا والجبل الأسود ومقدونيا والبوسنة والهرسك وجمهورية كوسوفو المعترف بها جزئيًا.

وتؤكد الاستراتيجية، أن صربيا والجبل الأسود مفضلتان وقد تكونا "جاهزتين" للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي في العام 2025 .

ووعدت الاستراتيجية البلدان الأربعة المتبقية بتقديم "دعم إضافي" في سعيها للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.