لندن تهدد بـ "الإجراءات المناسبة دون تردد" عقب محاولة اغتيال الجاسوس الروسي

قالت وزيرة الداخلية البريطانية، امبر راد، اليوم الخميس، إن بلادها ستتخذ "الاجراءات المناسبة دون تردد" بعد اتضاح خلفيات محاولة اغتيال الجاسوس الروسي اللاجئ في بريطانيا سيرغي سكريبال وابنته بغاز الأعصاب.

ووصفت الوزيرة، أمام نواب البرلمان، محاولة اغتيال سكريبال بمدينة "سولزبيري" (جنوب غرب انجلترا)، الأحد الماضي، بأنه "هجوم فظيع وطائش (..) هذه محاولة للقتل بأعلى درجة من الوحشية وفي العلن".

وأكدت أن الغاز المستخدم في محاولة اغتيال الجاسوس وابنته "نادر جدا".

وشددت راد، أن السلطات البريطانية ستسخر كل الامكانيات والوسائل لملاحقة المسؤولين عن الجريمة "أينما وجدوا" وتقديمهم للعدالة.

وعلى صعيد متصل نقلت هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) عن مصادر وصفتها بالمطلعة ترجيحها أن غاز الاعصاب الذي استخدم في محاولة الاغتيال هو على الأغلب أندر من غازي أعصاب "السارين" أو "في إكس".

يذكر أن سكريبال كان عقيدا في الاستخبارات العسكرية الروسية وحكم عليه عام 2004 بالسجن لمدة 13 عاما بعد ادانته بالتجسس لصالح الاستخبارات البريطانية.

وأفرجت السلطات الروسية عن سكريبال في عام 2006 في صفقة تبادل جواسيس توصلت اليها لندن وموسكو وحصل على إثرها على اللجوء السياسي في بريطانيا. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.