"علماء المسلمين" يدعو إلى جمعة غضب لنصرة الغوطة الشرقية

دعا الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، إلى الخروج في "جمعة غضب" غدا، استنكارًا لما يحدث من "جرائم بشعة" في الغوطة الشرقية في ريف دمشق.

وقال الاتحاد، ومقره الدوحة، في بيان له اليوم الخميس، إنه "فزع مما يجري في غوطة دمشق الشرقية بسورية، من قتل وتدمير بلا هوادة، ونحن نستنهض همم شعوب العالم للضغط على حكوماتها لنجدة الغوطة، وإنقاذ سورية مما تتعرض له يوميًا من قتل وتشريد".

ودعا الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، إلى تنظيم جمعة غضب غدا لما يحدث في الغوطة خاصة وسورية عامة، مطالبا الدعاة والعلماء بتخصيص خطبة يوم غد، للحديث عن مسؤولية الأمة عمَّا يحدث في الغوطة وغيرها من المدن السورية الأخرى.

كما طالب شعوب العالم بتنظيم "وقفات احتجاجية سلمية في الساحات العامة، وأمام السفارات والقنصليات السورية في الدول، للضغط على الحكومات لنصرة الغوطة وأخواتها من المدن السورية الأخرى".

وحث اتحاد علماء المسلمين، الجامعة العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي، وجميع المنظمات الدولية والإقليمية إلى "مناقشة القضية السورية مناقشة جادة، والعمل على إيجاد حل عادل وعاجل، يحقن دماء الشعب السوري، ويخفف من معاناته".

وناشد منظمات الإغاثة الإنسانية للعمل على مساعدة المنكوبين من أبناء الغوطة المحاصرة.

وقُتل في القصف الذي بدأه النظام السوري في 19 شباط/ فبراير الماضي، أكثر من 661 مدنياً بحسب الدفاع المدني، في إطار حملة هي الأشرس تتعترض لها الغوطة منذ حصارها من قبل قوات النظام أواخر العام 2012، من بينهم 329 قتلوا بعد صدور قرار الهدنة الأممي.

واعتمد مجلس الأمن - بالإجماع - يوم 24 شباط/ فبراير المنصرم، القرار رقم (2401) والذي يطالب جميع الأطراف بوقف الأعمال العسكرية لمدة 30 يوما على الأقل في سورية ورفع الحصار، المفروض من قبل قوات النظام، عن الغوطة الشرقية والمناطق الأخرى المأهولة بالسكان.

والغوطة الشرقية هي آخر معقل كبير للمعارضة قرب دمشق، وإحدى مناطق "خفض التوتر"، التي تمّ الاتفاق عليها في محادثات العاصمة الكازاخية أستانة عام 2017.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.