العراق.. العبادي يعلن اعادة افتتاح مطاري "أربيل" و"السليمانية" للرحلات الدولية

أعلن رئيس مجلس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي، إعادة افتتاح مطاري اربيل والسليمانية للرحلات الدولية بعد استجابة السلطات المحلية في اقليم كردستان لإعادة السلطة الاتحادية الى المطارين المذكورين.

وأكد العبادي، في كلمة له خلال لقائه مع ضباط وزارة الداخلية العاملين في مطارات اقليم كردستان العراق، "توقيعه امرا ديوانيا بعد استجابة السلطات المحلية في اقليم كردستان لإعادة السلطة الاتحادية الى المطارين المذكورين حسب الدستور، حرصا على تسهيل سفر المواطنين من خلال مطاري اربيل والسليمانية الدوليين، واستحداث مديرية للحماية الخاصة على مطارات اقليم كردستان تكون القيادة والسيطرة فيها لوزارة الداخلية الاتحادية".

واضاف العبادي: "سيتم ربط منظومة التحقق (البايسز) الخاصة بمطارات الاقليم ومنافذه الحدودية بالمنظومة الرئيسية في بغداد على غرار ما هو معمول به في المنافذ العراقية الاخرى وربط دوائر الجوازات والجنسية ومنتسبيها في مطاري اربيل والسليمانية بوزارة الداخلية الاتحادية بحسب القانون".

واوضح العبادي ان "هناك العديد من الفقرات في الامر الديواني التي وضعها حرصا على حقوق ومصالح المواطنين في اقليم كردستان والعراقيين جميعا".

وبين العبادي انه "سيتم كذلك تشكيل لجنة عليا للإشراف على ادارة مطارات الاقليم ومنافذه، والتأكد من الالتزام بالمعايير الاتحادية، تضم ممثلين عن جميع السلطات المعنية في المركز والاقليم وترفع تقاريرها الى القائد العام للقوات المسلحة او من يخوله"، على حد تعبيره.

تجدر الإشارة أن السلطة الاتحادية في بغداد، وبناءً على مجموعة قرارات صدرت عن مجلس النواب العراقي (البرلمان)، كانت قد أغلقت مطاري "أربيل" و"السليمانية" الدوليين بوجه الرحلات الجوية في 29 أيلول (سبتمبر) الماضي كإجراء عقابي للإقليم جراء قيام السلطات فيه بتنظيم استفتاء الانفصال عن العراق، وهو الاستفتاء الذي قضت المحكمة الاتحادية ببطلانه من الناحية الدستورية ورفع الآثار المترتبة عنه.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.