العاروري: استهداف الحمد الله محاولة إسرائيلية للعبث في الساحة الفلسطينية

أدان صالح العاروري، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، حادثة استهداف موكب رئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمد الله، صباح الثلاثاء، خلال زيارته قطاع غزة.

وقال العاروري في تصريح صحفي "هذه محاولة من العدو الصهيوني وعملائه للعبث في الساحة الفلسطينية، وتخريب جهود المصالحة وإحباط الدور المقدر للأخوة المصرين الهادف إلى إنجاز المصالحة وترتيب البيت الفلسطيني"، كما قال.

وأكّد على ثقة حركته بالشعب الفلسطيني وفصائله في التصدّي لكل المحاولات الساعية إلى عرقلة جهود المصالحة الوطنية وتمرير "صفقة القرن" على حساب القضية الفلسطينية.

وأضاف "الشعب الفلسطيني وفصائله المختلفة يدركون أن كل محاولات التخريب في الساحة الفلسطينية، ومحاولات تعطيل مسار المصالحة والتوافق الوطني، تهدف إلى تمرير ما يسمى بصفقة القرن، وتصفية القضية الفلسطينية، الأمر الذي لن نسمح بتمريره نحن وشعبنا وكل قواه الحية".

ودعا نائب رئيس المكتب السياسي لـ "حماس" حكومة التوافق الوطني الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله، إلى العمل الجاد من أجل توحيد المؤسسات الفلسطينية، ومباشرة مهام عملها في قطاع غزة.

وتعرض موكب الحمد الله، صباح اليوم، لانفجار عبوة ناسفة أثناء زيارته قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وكان مصدر أمني، قد أوضح لـ "قدس برس"، أن الانفجار وقع بعد خروج موكب الحمد لله من معبر بيت حانون (إيرز)، صباح اليوم الثلاثاء، ووصوله قرب مقبرة الشهداء شرقي جباليا، مشيرًا إلى أن الانفجار نجم عن عبوة جانبية زرعت على طرف الشارع.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس المكتب السياسي لـ "حماس"، إسماعيل هنية، إن الأخير والحمد الله اتفقا على اتهام الاحتلال وأعوانه بالوقوف وراء الحادث.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.