بلدية الاحتلال تُجبر مقدسيًّا على هدم منزله بـ "جبل المكبر"

أجبرت بلدية الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، مواطنًا من بلدة جبل المكبر جنوبي شرق القدس المحتلة، على هدم منزله بنفسه، بحجة عدم الترخيص.

وأفاد المواطن فيصل جمعة لـ "قدس برس"، بأن بلدية الاحتلال سلّمته خلال شهر كانون ثاني/ يناير الماضي، أمرًا بهدم منزله، بحجة البناء غير المرخّص.

وأضاف: "رغم أنني لم أستكمل البناء في منزلي، سكنت فيه

وأضاف أنه رغم أن منزله لم يتم استكمال بنائه، إلّا أنه سكن فيه مع زوجتي وأبنائي الأربعة قبل شهور قليلة"، مشيرًا إلى أن تكلفة منزله بلغت (رغم عدم انتهائه) نحو 180 ألف شيكل (52 ألفًا و175 دولارًا أمريكيًا).

وأوضح أن بلدية الاحتلال أجبرته على هدم منزله اليوم، وإلّا سيتم الهدم من قبل آلياتها وعليه بذلك أن يدفع 70 ألف شيكل (20290 دولارًا) للعمّال الذين يعملون لدى البلدية.

وحاول جمعة من خلال محاميه أن يتم تأجيل عملية الهدم، إلّا أن بلدية الاحتلال والشرطة رفضا ذلك تمامًا، وفق لقوله.

يذكر أن مواطنًا مقدسيًا من بلدة سلوان، قد أجبرته بلدية الاحتلال على هدم منزله كذلك، بحجة البناء غير المرخّص قبل يومين.

وكان مركز أبحاث الأراضي في القدس، قد نشر معطيات تفيد بأن الاحتلال الإسرائيلي هدم منذ عام 1967 خمسة آلاف منزل في المدينة المحتلة، إضافة إلى حارتي الشرف والمغاربة.

وأضاف التقرير أن الاحتلال لم يكتف بهدم 39 قرية تابعة للقدس، وتهجير نحو 198 ألفًا من سكانها عام 1948، بل واصل الهدم عام 1967 بذرائع مختلفة، منها البناء غير المرخص.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.