الاحتلال يعتقل 8 مقدسيين على خلفية عملية الطعن في القدس

العملية وقعت أمس الأحد وأدت لاستشهاد فلسطيني من نابلس ومقتل حارس أمن إسرائيلي

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منذ صباح اليوم الإثنين، ثمانية مقدسيين؛ بينهم مسنون وأطفال، وذلك على خلفية عملية الطعن التي حصلت في البلدة القديمة بالمدينة أمس الأحد.

وقال رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين، أمجد أبو عصب، لـ "قدس برس"، إن قوات الاحتلال اعتقلت 8 مقدسيين على خلفية عملية الطعن التي حصلت أمس، وأسفرت عن استشهاد منفّذها ومقتل يهودي.

وأشار إلى أن المعتقلين من جميع الأعمار، بينهم مسنون وشبان وأطفال، حيث تقوم مخابرات الاحتلال بالتحقيق معهم في مركز "المسكوبية" التابع للشرطة غربي القدس، ويتهمهم الاحتلال بـ "منع وقوع الجريمة".

وأوضح أن المعتقلين هم؛ عبد الرحمن صندوقة (14 عامًا)، خالد عمار غنيم (21 عامًا)، فرحة دعنا (67 عامًا)، زهير دعنا (62 عامًا)، رامي عبد السلام (37 عامًا)، سعد قطينة (35 عامًا)، عمر عوض (20 عامًا)، ومحمد البكري (20 عامًا).

يُشار إلى أن الشاب عبد الرحمن بني فضل (28 عامًا)؛ من قرية عقربا جنوب شرقي مدينة نابلس، قد استشهد برصاص الاحتلال عقب تنفيذه عملية طعن استهدفت حارس أمن إسرائيلي في البلدة القديمة بالقدس.

وعلى إثر العملية، أغلقت قوات الاحتلال عددًا من أبواب المسجد الأقصى والبلدة القديمة، ومنعت مرور المقدسيين في الأسواق، مستخدمة القوّة، كما أغلقت عددًا من الحواجز العسكرية التي تصل بالقدس.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.