اعتماد القدس عاصمة للتراث العربي من أشكال المواجهة الفكرية (بيان)

أكدت شخصيات وهيئات فلسطينية، اليوم الإثنين، أن قرار الأمانة العامة لجامعة الدول العربية؛ اعتماد القدس عاصمة للتراث العربي لعام 2019، "أحد أشكال المواجهة الفكرية والمعنوية، والمقاومة السلمية".

وشددت خلال لقاء لها في بلدة أبو ديس شرقي القدس المحتلة، على أن القرار يعدُّ ترسيخًا للوجود العربي في القدس، وتثبيتًا للهوية العربية الوطنية والقومية.

وعقد في مؤسسة إحياء التراث والبحوث الإسلامية (ميثاق) في القدس، اليوم الإثنين، لقاءً بشأن اعتماد القدس عاصمة دائمة للتراث العربي بناء على قرار الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، حضره وزراء في حكومة التوافق الوطني وممثلون عن جامعات ومؤسسات فلسطينية.

وناقش المشاركون سياسة الاحتلال "التي تعمل على البطش والتنكيل" بالفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة، وعلى تهويد هويتها العربية الإسلامية والمسيحية الأصيلة.

واعتبروا في بيان مشترك عقب اللقاء، أن قرار أمانة جامعة الدول العربية "مهم"، وأوصوا بتشكيل لجنة توجيهية تتولى الإشراف على تنظيم الفعاليات والنشاطات الوطنية والعربية.

وأعلنت جامعة الدول العربية، في الـ 13 من مارس الجاري، اعتماد مدينة القدس عاصمة دائمة للتراث العربي، وتقرر اعتبار يوم التراث العربي في العام القادم (2019) ليكون يومًا للتراث المقدسي.

جاء ذلك خلال إحياء الجامعة، يوم التراث العربي، في مقرها بالقاهرة، بحضور وفد فلسطيني ترأسه عميد مؤسسة إحياء التراث والبحوث الإسلامية- بيت المقدس (ميثاق) خليل قراجة الرفاعي، الذي اعتبر ذلك انتصارًا للهوية العربية والإسلامية والمسيحية والإنسانية للمدينة المقدسة.

وقال الرفاعي في تصريحات صحفية، إن مؤسسة ميثاق ستقود عملًا ونشاطًا وطنيًا لتقديم وبث كل مظاهر هوية القدس الحقيقية وكشف التزييف والتزوير الإسرائيلي.

وكان الرفاعي أوضح في كلمته بافتتاح أعمال يوم التراث أن هوية القدس راسخة، وأن محاولات الاحتلال ستنهار أمام صمود الفلسطينيين والمقدسيين بصورة خاصة.

واستعرض الأعمال التي تنفذها سلطات الاحتلال وما تتعرض له المدينة من محاولات لطمس هويتها العربية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.