ترمب: السعودية ثرية جدا وستعطينا جزءا من هذه الثروة


قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، إن بلاده تأمل في أن تنال جزءا من ثروة السعودية التي تجمعها بالولايات المتحدة "علاقة متينة"، وفق تصريحاته.

جاء هذا خلال لقاء جمع ترمب بولي العهد السعودي محمد بن سلمان، في البيت الأبيض، اليوم الثلاثاء.

وقال ترمب "شرف لنا أن نستضيف ولي العهد السعودي والوفد المرافق له الذي أعرف الكثير منهم والتقيتهم في أيار/ مايو الماضي خلال زيارتي للرياض، عندما وعدتنا السعودية بـ 400 مليار دولار لشراء معداتنا العسكرية وأشياء أخرى".

وأكد على قوة العلاقة الثنائية بين البلدين، قائلا "العلاقة في أقوى درجاتها على الإطلاق ونفهم بعضنا البعض".

وأضاف "السعودية دولة ثرية جدا، وسوف تعطي الولايات المتحدة بعضا من هذه الثروة كما نأمل، على شكل وظائف وتمويل شراء معدات عسكرية".

وتابع "لا يوجد أي أحد في مكان بالعالم قريب حتى من قوة صواريخنا وطائراتنا وكل معداتنا العسكرية (...)، والسعودية تقدر ذلك"، مشيرا إلى سعي بلاده للحفاظ على تفوقها النوعي في المجال العسكري.

واستقبل ترمب، في وقت سابق من اليوم، ولي العهد السعودي في مستهل زيارته للولايات المتحدة، والتي تمتد على ثلاثة أسابيع. 

ومن المقرر أن يلتقي الأمير كبار المسؤولين الاقتصاديين في نيويورك والأمين العام للأمم المتحدة ومسؤولين عن كبار شركات التكنولوجيا، إضافة إلى شركة لتصنيع السلاح، وفق بيان أصدرته السفارة السعودية في واشنطن.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.