غزة.. أجهزة الأمن تلاحق المتهم الرئيسي في تفجير موكب الحمد الله


كشفت وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة، عن هوية أحد المتهمين في عملية التفجير التي استهدفت موكب رئيس الحكومة الفلسطينية، رامي الحمد الله، قبل أكثر من أسبوع شمال القطاع.

وناشدت الوزارة في بيان لها، اليوم الأربعاء، المواطنين الفلسطينيين الإبلاغ عن المطلوب لها أنس عبد المالك أبو خوصة (26 عاما)، من مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

من جانبها، قالت مصادر أمنية مطلعة في قطاع غزة لـ "قدس برس" إن المدعو "أبو خوصة" هو المسؤل الرئيسي عن عملية التفجير التي استهدفت موكب الحمد الله في الثالث عشر من الشهر الجاري.

وأضافت المصادر، أن الأجهزة الأمنية أعلنت حالة استنفار كبير في غزة ونشرت حواجز أمنية في أرجاء القطاع؛ لا سيما في المنطقة الشمالية، كما اعتقلت عددا من الأشخاص دون الوصول إلى الشخص المطلوب.

ويشار إلى أن "أبو خوصة" هو موظف أمني تابع لمرتبات أجهزة الأمن في رام الله.

ووقع انفجار بعبوة ناسفة، في الثالث عشر من آذار/ مارس الجاري، أثناء مرور موكب يقلّ رئيس الوزراء الفلسطيني والوفد المرافق له في زيارته لقطاع غزة، دون أن يسفر ذلك عن وقوع إصابات.

أوسمة الخبر فلسطين غزة داخلة ملاحقة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.