الداخلية المصرية تحذر من "المساس بسير اقتراع الانتخابات الرئاسية"

حذرت وزارة الداخلية المصرية، اليوم الخميس، من "محاولات المساس" بسير عملية الانتخابات الرئاسية، أو الاعتداء على المنشآت الهامة والحيوية.

جاء ذلك بحسب بيان لوزارة الداخلية المصرية، عقب اجتماع ترأسه وزيرها اللواء مجدي عبد الغفار، مع قيادات أمنية في مقر الوزارة بالقاهرة، وذلك قبيل انطلاق الانتخابات الرئاسية داخل البلاد، الاثنين المقبل.

ونقل البيان عن الوزير عبد الغفار أن "كافة أجهزة وزارة الداخلية ستواجه أية محاولات للمساس بسير العملية الانتخابية أو الاعتداء على المنشآت الهامة أو الحيوية".

وأوضح أن "الوزارة ستتعامل بمنتهى الحزم والحسم مع أي من تلك الممارسات، ومواجهة أي مظهر من مظاهر الخروج على القانون".

ومن المقرر اجراء الانتخابات الرئاسية داخل مصر أيام 26 و27 و28 آذار/مارس الجاري، فيما ستعلن الهيئة الوطنية للانتخابات نتيجة الانتخابات يوم 2 نيسان/أبريل المقبل حال لم تكن هناك جولة إعادة.

ويسعى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى فترة رئاسية ثانية من 4 سنوات، مع منافسه رئيس حزب "الغد" (ليبرالي) موسى مصطفى موسى، دون وجود لمرشحين معارضين أو منافسين بارزين، جراء انسحابات سابقة من السباق الرئاسي متعلقة بالمشهد السياسي.

وتولى السيسي الرئاسة في 8 حزيران/يونيو 2014، عقب فوزه في أول انتخابات، بعد إطاحة الجيش بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا، حين كان السيسي وزيرًا للدفاع، في 3 تموز/يوليو 2013. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.