غوتيريش يدعو مجلس الأمن لإحالة الملف السوري لمحكمة الجنايات

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم الثلاثاء، إلى إحالة الملف السوري لمحكمة الجنائية الدولية ومحاسبة المسؤولين عن الجرائم التي تم ارتكابها منذ آذار/ مارس 2011.

جاء ذلك في تقرير عرضه الأمين العام خلال جلسة لمجلس الأمن، الثلاثاء، بشأن تنفيذ القرار 2401، والمتعلق بوقف القتال في سورية وإيصال المساعدات الإنسانية.

وقال غوتيريش في تقريره، "ضمان محاسبة مرتكبي الانتهاكات الخطيرة بسورية هو التزام بموجب القانون الدولي وهو أمر جوهري لتحقيق السلام بسورية ".

وأضاف "أدعو أيضا جميع أطراف النزاع والدول الأعضاء والمجتمع المدني ومنظومة الأمم المتحدة، أن تتعاون مع الآلية الدولية والمحايدة والمستقلة للمساعدة في التحقيق بشأن الأشخاص المسؤولين عن الجرائم الأشد خطورة بموجب القانون الدولي المرتكبة بسورية منذ آذار/مارس 2011 وملاحقتهم قضائيا".

وتابع "يجب أن يكون هدفنا المشترك هو التخفيف من وطأة معاناة الشعب السوري وإنهائها".

وأشار الأمين العام للأمم المتحدة إلى وجود "دول أعضاء وأطراف في النزاع السوري مسؤولة عن ازدياد عدد القتلى المدنيين والدمار في سورية"، كما قال.

وفي الوقت الذي رحب فيه الأمين العام باتخاذ القرار 2401، أكد على أن "الأعمال العدائية لم تتوقف، ففي الغوطة الشرقية بوجه خاص، اشتدت الضربات الجوية والقصف والهجمات البرية منذ اتخاذ القرار، وحصد ذلك مئات عديدة من أرواح المدنيين".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.