مصر "قلقة" إزاء غارات حلفائها على سوريا

أبدت وزارة الخارجية المصرية، قلقها البالغ إزاء الضربة العسكرية التي نفذّتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضد أهداف سورية، فجر اليوم.

وجاء في بيان صادر عن الوزارة، السبت، أن القلق المصري إزاء الهجوم العسكري الذي نفذّته وأيّدته دول حليفة للقاهرة، نابع ممّا قد ينطوي على هذه الأوضاع من آثار تهدّد سلامة الشعب السوري، وما تم التوصل إليه من تفاهمات حول تحديد مناطق خفض التوتر.

واعربت الخارجية المصرية في البيان، عن "تضامنها مع الشعب السوري الشقيق في سبيل تحقيق تطلعاته للعيش في أمان واستقرار، والحفاظ على مقدراته الوطنية وسلامة ووحدة أراضيه، من خلال توافق سياسي جامع لكافة المكونات السياسية السورية بعيداً عن محاولات تقويض طموحاته وآماله".

وفي الوقت ذاته، أكدت مصر "رفضها القاطع لاستخدام أية أسلحة محرمة دولياً على الأراضي السورية"، مطالبةً بإجراء تحقيق دولي شفاف في هذا الشأن وفقاً للآليات والمرجعيات الدولية.

ودعت المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته في الدفع بالحل السلمي للأزمة السورية "بعيداً عن الاستقطاب"، وضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى المحاصرين والمتضررين من استمرار الأزمة.

وفي المقابل، انتقد نشطاء مصريون ما وصفوه بـ "العدوان الثلاثي على سوريا"، حيث تصدّر وسم إلكتروني بهذا الاسم قائمة "الاكثر شيوعا واستخداما" على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر.

من جانبه، طالب الأمين العام السابق للجامعة العربية عمرو موسى، مؤتمر القمة العربية الذي سينعقد في العاصمة السعودية يوم غدٍ الأحد 15 نيسان/ أبريل، بالرد على الضربة الأمريكية البريطانية الفرنسية، واتخاذ موقف واضح من الاستخدام المحتمل للأسلحة المحرمة دوليا في سوريا.

ورأى موسى في تغريدات على موقع "تويتر"، أن الغارات الثلاثية ضد مواقع سورية "رّد غير مؤثر" على استخدام محتمل للأسلحة الكيميائية في الغوطة الشرقية.

وقال "إذا كان هذا هو العقاب ضد استخدام الكيماوي فإن هناك إذن ضوء أصفر وليس أحمر إزاء هذا الاستخدام (إذا كان حدث بالفعل) وذلك بالموازنة بين مكاسب الضربات السورية ونتائج العقاب الأمريكي"، كما قال.

وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا هجوما عسكريا على سوريا، فجر اليوم السبت، مستهدفة عدّة مناطق في محافظتي دمشق وحمص بعشرات الصواريخ والغارات الجوية.

وفي وقت لاحق، أعلن وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، عن انتهاء الهجوم الثلاثي على سوريا، قائلا إنه استهدف مواقع على صلة بإنتاج وتخزين أسلحة كيميائية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.