غزة .. مغادرة الوفد الأمني المصري إلى رام الله بعد زيارة قصيرة للقطاع

غادر الوفد الأمني المصري، عصر اليوم السبت، قطاع غزة، متوجها إلى رام الله عبر معبر "بيت حانون" (ايرز) شمالي قطاع غزة، بعد زيارة قصيرة استمرت عدة ساعات للقطاع.

وقال مصدر فلسطيني مطلع لـ "قدس برس" إن مسؤول ملف فلسطين في المخابرات المصرية سامح نبيل، اجتاز معبر بيت حانون في طريقه إلى الضفة الغربية المحتلة بعد زيارة استمرت خمس ساعات".

وأضاف أن الوفد الأمني المصري، أجرى خلال الزيارة لقاء مع قيادة حركة "حماس"، دون أن يكشف عن فحوى تلك المحادثات.

ولم يصدر عن حركة "حماس" أو الجانب المصري، أي تعقيب حول طبيعة الزيارة.

وكان وكان الوفد الأمني المصري برئاسة نبيل غادر قطاع غزة منتصف شهر آذار/ مارس الماضي بعد تأزم العلاقة بين حركتي "حماس" و"فتح" إثر التفجير الذي استهدف موكب رئيس حكومة الوفاق رامي الحمد الله في 13 من نفس الشهر.

يشار إلى أن هذه الزيارة الخامسة للوفد الأمني المصري خلال 5 شهور حيث مكث مؤخرا فترة طويلة في القطاع لجسر الهوة بين الطرفين، في تطبيق اتفاق المصالحة الأخيرة.

وتشهد مساعي تحقيق المصالحة جمودًا بسبب عدد من الخلافات إلا أن الانفجار في موكب الحمد الله أوقفها كليا.

ووقعت حركتا "فتح" و"حماس اتفاقًا جديدًا للمصالحة برعاية مصرية، في 12 تشرين أول/ فبراير الماضي، لتنفيذ تفاهمات سابقة، لكن تطبيقه لم يتم بشكل كامل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.