الجامعة العربية ترحب بقرار البرلمان الأوروبي إدانة القمع الإسرائيلي في غزة

رحبت جامعة الدول العربية، اليوم الخميس، بقرار البرلمان الأوروبي إدانة القمع والانتهاكات الاسرائيلية الجسيمة بحق المواطنين الفلسطينيين العزل بقطاع غزة، خلال "مسيرات العودة" بالقرب من حدود قطاع غزة مع الأراضي الفلسطينية عام 1948.

وأكدت الجامعة في بيان لها، اليوم، أهمية هذا القرار الذي تضمن أيضا إدانة القتل العمد من جانب اسرائيل للمتظاهرين المدنيين خلال فعاليات "مسيرات العودة" في قطاع غزة، مشددا على ضرورة "انهاء الحصار الاسرائيلي المفروض على القطاع بشكل فوري وبدون شروط".

وطالب البيان الأمم المتحدة ومجلس حقوق الانسان وكافة الأطراف المعنية باجراء تحقيق دولي في عمليات قمع الاحتجاجات السلمية وقيام اسرائيل بقتل المدنيين السلميين المشاركين في مسيرات العودة "ما يشكل انتهاكا للقانون الدولي ومعاهدة جنيف الرابعة".

كما طالب المجتمع الدولي بالضغط على اسرائيل للالتزام بقواعد القانون الدولي ووقف جميع الانتهاكات التي تمارسها بحق أبناء الشعب الفلسطيني وحقهم في التظاهر والتجمع السلمي.

وشدد البيان على ضرورة تنفيذ القرارات الدولية الخاصة بتوفير نظام حماية دولي في الأراضي الفلسطينية المحتلة التزاما بحل الدولتين وفق مرجعيات السلام المعتمدة لاسيما حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

ويتجمهر فلسطينيون بشكل يومي عند 5 نقاط قرب الحدود بين غزة مع الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، في إطار مسيرات "العودة" التي بدأت منذ 30 آذار/مارس آذار الماضي، ومن المقرر أن تبلغ ذروتها في ذكرى "النكبة" (15 أيار/مايو المقبل).

ويقمع الجيش الإسرائيلي هذه الفعاليات السلمية بالقوة واستهدف المدنيين بدم بارد، ما أسفر استشهاد 42 فلسطينيًا، من بينهم صحفيان، وإصابة المئات.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.