الخارجية الفلسطينية: نعمل على إفشال معركة نقل السفارات إلى القدس


قلّلت وزارة الخارجية الفلسطينية، من شأن قرارات بعض الدول نقل سفاراتها وممثلياتها الدبلوماسية إلى مدينة القدس المحتلة، واصفة هذه الدول بأنها "هامشية وغير مهمة أو مؤثرة".

وقال وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، في بيان له اليوم الأربعاء، إن وزارته ستعمل لإفشال المحاولة الإسرائيلية بشكل كامل عبر المزيد من الاجراءات السياسية والدبلوماسية، وضمان خلق رأي عام رافض لقرارات هذه الدول، بالإضافة للشكاوى القانونية والقضائية.

ونوه إلى أن "التاريخ سيعيد نفسه كما كان الحال قبل أكثر من 30 عامًا عندما نقلت بعض هذه الدول سفاراتها للقدس المحتلة، ثم اضطرت لإغلاقها والعودة إلى تل أبيب".

وشدد على أن الدول التي أعلنت عن نقل سفاراتها للقدس تُدرك تمامًا هذا الإجراء "عملية تظاهرية إعلامية لتحقيق مكاسب شخصية لقادتها على حساب مصالح شعبها".

ويشار إلى أن جهات سياسية في رومانيا وجمهورية التشيك وباراغواي وهندوراس قامت، في الأشهر الأخيرة، بفحص إمكانية اتخاذ خطوة مماثلة، لكن لم ينضج قرار أي منها حتى اليوم بخصوص نقل السفارات والبعثات الدبلوماسية، في خطوة من شأنها الاعتراف بالقدس كعاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

وفي السادس من كانون أول/ ديسمبر الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي عن قراره الاعتراف بـ "القدس عاصمة لإسرائيل"، ونقل سفارة بلاده إليها، لتحذو غواتيمالا حذوها بالإعلان ذاته والذي بدأت بتطبيقه الليلة الماضية؛ حيث قامت بنقل سفارتها من تل أبيب إلى مقرها الجديد في القدس، بانتظار التدشين الرسمي في 16 أيار/ مايو الجاري بعد يومين من افتتاح سفارة واشنطن.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.